الثلاثاء 15 شعبان 1441 - 7 أبريل 2020

حكم أخذ الزكاة عنوة لتجهيز المجاهدين‎

رقم الفتوى : 718 الثلاثاء 26 شعبان 1435 - 24 يونيو 2014 1371 لجنة الفتوى رابطة العلماء السوريين

نص الاستشارة أو الفتوى:

حكم أخذ الزكاة عنوة لتجهيز المجاهدين ؟

نص الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

 

لا بد أن نميز بين تاجر يمنع الزكاة وحقَّ الله في المال، وبين تاجر يؤدي زكاة ماله، إلا أنَّه وقف على الحياد من الثورة.

فإن كان من الصنف الثاني فلا ينبغي لأحد أن يتعدى على ماله، فعدم وقوفه مع الثورة لا يسقط حرمة ماله، إلا أنه يمكن أن يتواصل معه بعض المخلصين من رجال الثورة ويقنعوه بأن يقف إلى جانب الثورة بماله، مع إزالة الشبهات التي تحول دونه ودون الوقوف إلى جانب الثورة.

 

أما الصنف الأول من التجار ممن لا يؤدي حق الله في ماله مطلقًا فهذا يمكن أن يجبر على دفعها وتصرف في مصارفها، فقد ذهب جمهور الفقهاء إلى أن مانع الزكاة تؤخذ الزكاة منه قهرًا، ولا يؤخذ شيء آخر معها من ماله.

وذهب بعض الفقهاء ومنهم الشافعي في القديم وإسحاق بن راهويه وبعض الحنابلة إلى أنه تؤخذ منه الزكاة قهرًا من شطر ماله، وَاحْتَجُّوا بِقَوْلِ النَّبِيِّ : «فِي كُلِّ سَائِمَةِ إِبِلٍ فِي كُلِّ أَرْبَعِينَ بِنْتُ لَبُونٍ، لا تُفَرَّقُ إِبِلٌ عَنْ حِسَابِهَا، مَنْ أَعْطَاهَا مُؤْتَجِرًا فَلَهُ أَجْرُهَا، وَمَنْ مَنَعَهَا فَإِنَّا آخِذُوهَا وَشَطْرَ مَالِهِ، عَزْمَةً مِنْ عَزَمَاتِ رَبِّنَا، لا يَحِلُّ لآلِ مُحَمَّدٍ مِنْهَا شَيْءٌ» [أبو داود وإسناده حسن].

 

والحكمة ضرورية في مثل هذه الحالة، ولا ينبغي أن ننفر الناس من الثورة على الظلم والطغيان، بسوء تصرفات منا قد تنسب إلى الظلم والعدوان.

 

لجنة الفتوى – رابطة العلماء السوريين

20 – شعبان – 1435هـ

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
697 حكم دفع رسوم تجديد الجواز السوري 1623 السبت 18 ربيع الثاني 659188 - 4 أكتوبر 640194
770 أريد طلب العلم فمن أين أبدأ ؟ 1621 الخميس 25 رمضان 659207 - 12 أغسطس 640213
710 حول حكم داعش‎ 2156 الاثنين 17 ربيع الأول 659194 - 30 يونيو 640200
716 حكم سفر السوريين إلى الخارج 5183 الأحد 13 رمضان 659194 - 21 ديسمبر 640200