السبت 14 ربيع الأول 1442 - 31 أكتوبر 2020

أيهما أولى إكمال دراستي التخصصية أم العمل على تطبيب الثوار في سورية؟

رقم الفتوى : 692 الاثنين 21 جمادى الآخرة 1435 - 21 أبريل 2014 899 لجنة الفتوى رابطة العلماء السوريين

نص الاستشارة أو الفتوى:

أنا طبيب سوري متخرج من جامعة دمشق منذ سنتين، عملت لفترة وجيزة كطبيب ممارس عام هنا في مصر، والأن اقوم بدراسة اللغة الألمانية من أجل التخصص في ألمانيا. فأيهما أولى السفر الى ألمانيا من أجل إكمال الدراسة أم العودة الى سوريا للمساعدة في ظل هذه الظروف الصعبة؟ وجزاكم الله عنا كل خير.

نص الجواب:

لاشك أن الحاجة ماسةٌ جداً للأطباء في ثورة سوريا، بل إن وجود الطبيب بين الثوار من أفضل الجهاد كما يظهر، وقد يتعين الجهاد على كل طبيب قادر على القيام بعمله بينهم نظرا لندرة أطباء الثورة.

وبما أن تحصيل التخصص فيه فسحة من الزمن؛ فأرى أن الذهاب للجهاد في سوريا بتطبيب المرضى ومعالجتهم، وإسعافهم، مقدم على التخصص.

ونسأل الله لكم التوفيق، وأن يشرح صدرك لما فيه الخير في الدنيا والآخرة. والله تعالى أعلم

 

لجنة الفتوى – رابطة العلماء السوريين

21-6-1435

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
692 أيهما أولى إكمال دراستي التخصصية أم العمل على تطبيب الثوار في سورية؟ 900 الثلاثاء 26 محرم 659188 - 15 يوليو 640194
716 حكم سفر السوريين إلى الخارج 5288 الأحد 13 رمضان 659194 - 21 ديسمبر 640200
770 أريد طلب العلم فمن أين أبدأ ؟ 1889 الخميس 25 رمضان 659207 - 12 أغسطس 640213
3244 التطبيع مع الكيان الغاصب 316 السبت 12 شعبان 1441 - 4 أبريل 2020