الخميس 23 ذو الحجة 1441 - 13 أغسطس 2020

فسخ استئجار منزل

رقم الفتوى : 3515 السبت 8 شوال 1441 - 30 مايو 2020 105 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

استأجرت دارا مع صديق لمدة سنة في سوريا و دفعنا مقدما و بعد أشهر أراد صديقي الخروج من عقد استئجار المنزل فهل يلزمني رد المبلغ الذي دفعه معي.. وللعلم  نظرا للظروف الحالية لم أنتفع من البيت أصلاً لحظر السفر

نص الجواب:

إن كان السؤال عن المرحلة الماضية فليس له أن يطالبك بشيء مما دفع لأنكما شريكان و عليكما تحمل الضرر معا و خصوصا أن الضرر جاء بسبب خارجي و ليس لك علاقة به 

وأما إن كان الكلام عن المرحلة المقبلة فعليكما أن تطلبا من المالك المؤجر فسخ العقد ، و قد أجاز فقهاء الحنفية  فسخ عقد الإجارة وعقد المزارعة بالأعذار الطارئة؛ لأن الحاجة تدعو إلى الفسخ عند العذر؛ لأنه لو لزم العقد عند تحقق العذر، للزم صاحب العذر ضرر لم يلتزمه بالعقد.

والعذر: هو ما يكون عارضاً يتضرر به العاقد مع بقاء العقد، ولا يندفع بدون الفسخ. قال ابن عابدين: كل عذر لا يمكن معه استيفاء المعقود عليه إلا بضرر يلحقه في نفسه أو ماله، يثبت له حق الفسخ.

وجائحة كورونا تعتبر من الأعذار الطارئة لأنها عمَّت البلاد بشكل واسع، وترتب عليها ضرر، فلا بأس من فسخ هذا العقد، ويستحق صاحب الدار أجرة المدَّة التي مكَّنكم فيها من الانتفاع بهذه الدار وبقية المال يعود إليك وإلى صاحبك الذي اشترك معك في الأجرة

وإن لم يقبل صاحب المنزل فسخ العقد فالضرر مستمر عليكما و عليكما أن تتحملاه معا إلا إن أحببت أن تتحمل عنه فهذا تبرع منك و بر به و ليس واجبا عليك،  والله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
224 حكم شراء سيارة بالتقسيط في كندا 4368 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
932 التسويق الشبكي 1196 الأحد 18 جمادى الأولى 659841 - 28 مايو 640828
339 حول سكنى المضطر بيوت الآخرين 1557 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2849 الوالد كان يقول البيت للنساء من بعده 261 الجمعة 19 صفر 1441 - 18 أكتوبر 2019