الاثنين 30 جمادى الآخرة 1441 - 24 فبراير 2020

تفسير "فاقع لونها"

رقم الفتوى : 3095 الخميس 5 جمادى الآخرة 1441 - 30 يناير 2020 121 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. قال الله تعالى:"قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ" جمهور المفسرين قالوا بأن لون البقرة صفراء شديدة الصفرة!! والسؤال: هل يوجد حقا بقرة ذات لون أصفر شديد الصفرة؟!! ماشاهدناها واقعا ولا سمعنا أو قرأنا عنها فالرجاء تبيان الأمر وشكرا

نص الجواب:

وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته 

واجبنا أولاً أن نؤمن بصحة ما جاء في القرآن ونسلم به حتى لو لم تستوعبه عقولنا ، و لا يجوز لنا أن ننكر شيئا لأن عقولنا لم تستوعبه أو لم تجز وقوعه و حصوله، فالله تعالى لا يعجزه شيء ، ثم إن الله تعالى أخبرنا فعلا أنهم وجدوها بهذه الصفة ، فهل نكذب الله تعالى ؟ حاشا و كلا ، بل نؤمن و نصدق 

وواجبنا ثانيا أن نحمل الكلام على ظاهره ، فالأصفر هو الأصفر و الفاقع هو شديد الصفرة ، و لا ننصرف عن ظاهر النص الا بقرينة ودليل و إلى معنى تحتمله اللغة ، و ربما يستأنس هنا بروايات وردت عن بعض السلف تدل على أن المراد أصفر يضرب الى الحمرة أو غير ذلك 

وأخيرا وبعد تسليمنا و إقرارنا بصحة ما جاء في النص نفتش عن الحكمة في هذا التكليف الذي ربما نراه صعبا أو شاقا ، و سنجد أن الله تعالى شدد عليهم لما شددوا على أنفسهم، و كان يكفيهم أن يأتوا بأي بقرة، و لكنهم تنطعوا وشددوا على أنفسهم، فناسب أن يكلفهم بهذا الأمر النادر الحدوث ليكون درسا لهم و لمن بعدهم ولنا الى يوم الدين، و الله أعلم  

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2793 الاستهزاء باللغة العربية هل هو ردة عن الإسلام 199 الجمعة 20 محرم 1441 - 20 سبتمبر 2019
2689 المعصية و وسواس الكفر 808 الأربعاء 21 ذو القعدة 1440 - 24 يوليو 2019
2720 زوجي يشهد بأن اليسوع رسول الله 154 السبت 16 ذو الحجة 1440 - 17 أغسطس 2019
2756 الاستهزاء بالدين 143 الأحد 8 محرم 1441 - 8 سبتمبر 2019