الثلاثاء 15 ذو الحجة 1441 - 4 أغسطس 2020

الفرق بين الشك والظن في النجاسة

رقم الفتوى : 3030 السبت 15 جمادى الأولى 1441 - 11 يناير 2020 181 د. أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم، سؤالي إذا شك الإنسان بنجاسة ملابس أو البدن أو أي شيء فما هو الحكم؟ وكذلك الأمر اذا رجح أحد الأمرين على الآخر مع وجود الشك (يعني في حالة الظن) ما هو الحكم أيضا؟ هل له نفس الحكم؟ جزاكم الله خيرا

نص الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، الشك هو استواء الاحتمالين، ولا يكفي للحكم بالنجاسة ما لم نرَ أثرا أو جرما للنجاسة، وأما الظن فهو ما ترجَّح على غيره من الاحتمالات، وإن كان ظنا غالبا فيبنى عليه من باب الاحتياط، فهل وصل الأمر إلى درجة الظن الغالب أم بقي في دائرة الشكوك التي لا يبنى عليها حُكم؟ والأصل بقاء ما كان على ما كان حتى يأتي شيء آخر يغيره، ونعلم به يقيناً، ففي الحديث أنه شُكِيَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الرَّجُلُ، يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَجِدُ الشَّيْءَ فِي الصَّلَاةِ، قَالَ: «لَا يَنْصَرِفُ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا، أَوْ يَجِدَ رِيحًا» [رواه البخاري ومسلم].

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2597 الزكاة للأولاد 357 الأحد 21 رمضان 1440 - 26 مايو 2019
1488 كيفية صيام المجنون بعد شفائه 747 الخميس 23 رمضان 1439 - 7 يونيو 2018
3430 حلفت وحنثت في يميني 118 الجمعة 23 رمضان 1441 - 15 مايو 2020
3474 قضاء الصلاة والصيام بسبب الجهل بأحكام الطهارة 73 الجمعة 30 رمضان 1441 - 22 مايو 2020