هل تجب الزكاة على المال المدخر في البنك؟

نص الاستشارة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نعيش كأسرة مسلمة في احدى دول اوروبا على نفقتها هناك بعد أن عصفت الحرب ببلادنا.. لكن يوجد لدينا بعض المال بالبنك في بلدنا.. فهل تجب عليه الزكاة علماً بأننا لا نستفيد منه، وفي حال أداء الزكاة منه فقد يوشك أن ينتهي هذا المال مع مرور السنوات؟ جزاكم الله خيرا على ما تقومون به من خدمة للمسلمين.

الاجابة

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، ليست العبرة أين يدخر المال ، و لا عبرة للخوف من نقصانه ، و إنما العبرة هل تحققت شروط وجوب الزكاة أم لا ؟ ومن أهمها بلوغ النصاب و حولان الحول القمري ، ويشترط في المال أن يكون مملوكا ملكا تاما ، أي أن تكون قادرا على التصرف فيه ، بغض النظر أنك تستفيد منه الآن أم لا ، فإذا تحققت الشروط فقد وجبت الزكاة ، و يتكرر وجوب الزكاة كل سنة قمرية طالما أن الشروط متحققة مع حولان الحول، و الله تعالى يبارك لك في مالك و يعوضك خيرا مما أنفقت ، حتى إذا نزل المال عن مقدار النصاب تتوقف عن إخراج الزكاة ، و الله أعلم 



التعليقات