مسألة عائلية

نص الاستشارة :

اعيش مع رجل لديه مشاكل مالية مع الناس وانا تعبت من قلة عمله ودائما يقول لي بأنه ملحد وكافر ويسب الذات الالهية والانبياء والقرآن ويهيني ويعيرني ويتكلم بالسوء عني وعن اهلي امام اهله ويقول عني درزية ولست سنية واني اهدر ماله وانا اشهد الله ليرة مابأخد منه لان بيتهجم عليي ويتلفظ بألفاظ مسيئة ويعيرني بمرضي واكلي وشربي ويقول لاهله اني اكل اللحم وانا والله اكل مابقي من الرزق وهويحضر لنفسه اكل جاهز يتكلم عني بماليس فيني ويهددني بالقتل اذا تركته وذهبت لاهلي ماذا أفعل

الاجابة

الأخت السائلة: أعانك الله وكتب أجرك، وعمومًا فإنّ المجاهرة بالكفر وإعلان الردّة والإلحاد الصريح موجبات للتفريق بين الأزواج ويفسخ بها عقد النكاح، فلا يجوز البقاء مع الكافر المرتدّ إن كانت الألفاظ التي يقولها صريحة في الكفر والردّة والعياذ بالله تعالى.

ويجب فراقه وتركه، ولا يجوز معاشرته مع كفره وردّته؛ فإنّ مثل هذا ممّن لا يؤمن على عرضٍ ولا دينٍ، ولا تستقرّ معه حياة ولا يمكن تربية الأولاد في وجوده!

 

أما بالنسبة لخصوص حالتك:

فالأفضل أن تراجعي معه شيخًا عالمًا متمكّنًا تقيًّا في مكان إقامتك ليتأكّد من كون الألفاظ التي يقولها كفرًا؛ فيحكم بفسخ النكاح بيقين. 

فإن كنت تخافين أن يفعل ما يهدد به إن تركتِه فينبغي مشاورة أهل المكانة في منطقتكم أو من أقاربكم في كيفية التعامل معه فإنّهم قد يأخذونه بالشدّة ويمنعونه من أن يلحق بك الأذى.

والله أعلم.



التعليقات