أهل البيت في الحديث النبوي

أهداف البحث

يهدف هذا البحث بشكل أساسي إلى الإجابة على التساؤلات الآتية:

1- تحديد المراد بأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ووضع ضابط واضح لمعرفتهم على اختلاف مراحل التاريخ.

2- إظهار فضائل أهل البيت، بلا غلو ولا جفاء، وبلا إفراط ولا تفريط، وذلك بإظهار وقبول ما صح من فضائلهم في حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ورد ما لا يصح.

3- بيان الأحكام الخاصة بأهل البيت الثابتة لهم في الحديث النبوي، وبيان واجبات الأمة الإسلامية تجاه هذه الحقوق.

وقد جعلت كلًا من هذه الأهداف في فصل مستقل.

الدراسات والجهود السابقة

لم أعثر فيما اطلعت عليه على دراسة أكاديمية تتعلق بموضوع البحث.

وأما فيما سوى ذلك فقد اعتنى المسلمون بأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عناية فائقة، وقد وردت في المكتبة الإسلامية عبر التاريخ كتابات كثيرة حول أهل البيت، منها ما كان الكتاب كله مخصصًا في أهل البيت، وهي كثيرة. ومنها ما كان الكلام فيها حول أهل البيت جزءًا من كلام عام في مناسباته مثل الكلام في التفسير والسير والحديث والفقه وأمثال ذلك، وهي كثيرة أيضًا. والمطالع للصحاح والسنن والمسانيد وغيرها من كتب الحديث يجدها زاخرة بذكر أهل البيت.

وقد أشار الحافظ السخاوي([1]) إلى كثرة المصنفات في مناقب أهل البيت في مقدمة كتابه استجلاب ارتقاء الغُرف فقال: ((قد جمع الأئمة في كل من علي والعباس والسبطين تصانيف منتشرة في الناس. وكذا قد أُفِردت مناقب الزهراء وغيرها، مِمَّنْ قد علا شرفًا وفخرًا)).([2])

وسواء كان الكلام على أهل البيت طويلًا في كتاب مستقل أو صغيرًا كمقال أو رسالة صغيرة أو مبحثًا ضمن كتاب أو غير ذلك فإنه يؤخذ عليها جميعًا أنها لم تستوعب أطراف البحث، بل كانت تتناول بعض الجوانب المتعلقة بأهل البيت، من مثل الكتابة في فضائلهم، أو بعض حقوقهم، أو سيرهم وأنسابهم، وغير ذلك. وأحيانًا لا تستوفي البحث الذي تناولته أصلًا. ومن ذلك على سبيل التمثيل لا الحصر:

1- خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي، ت: 303هـ، مكتبة المعلا، الكويت، ط1، 1406هـ، تحقيق: أحمد ميرين البلوشي.

2- استجلاب ارتقاء الغرف بحب أقرباء الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وذوي الشرف، محمد بن عبد الرحمن السخاوي، ت: 902هـ، دار البشائر الإسلامية، بيروت، 1421هـ، تحقيق: خالد بن أحمد الصمي بابطين.

3- إحياء الميت بفضائل أهل البيت، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي، ت:911 هـ، المجمع العالمي لأهل البيت، طهران، ط1، 1421هـ.

4- خصائص بيت النبوة، عبد القادر منصور، دار القلم العربي، حلب، ط1، 1422هـ.

كما يؤخذ على بعض هذه البحوث عدم تمييز الصحيح من الأحاديث من الضعيف، والمقبول من المردود، والأمثلة على ذلك كثيرة منها:

1- ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى، محب الدين أحمد بن عبد الله الطبري، ت: 694هـ، مكتبة القدسي، القاهرة، 1356هـ.

2- القول الجلي في فضائل عليّ رضي الله عنه، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي، ت: 911هـ، مؤسسة نادر، بيروت، ط1، 1410هـ، تحقيق: عامر أحمد حيدر.

3- ينابيع المودة، سليمان القندوزي، دار الأسوة، طهران، ط1، 1416هـ، تحقيق: سيد علي جمال الحسيني.

4- الصواعق المحرقة في الرد على أهل البدع والزندقة، ابن حجر الهيتمي، ت:974 هـ، مكتبة القاهرة، القاهرة، ط2، 1385هـ.

كما يؤخذ على بعض هذه البحوث الغلو في دعوى حب أهل البيت، وبيان فضائلهم بروايات باطلة وموضوعة تخالف العقل والمنطق والمشهور الصحيح من أدلة الشرع الحنيف، والأمثلة على ذلك كثيرة، ومن هذه الكتب:

1- تذكرة الخواص، أبو المظفر يوسف بن فرغلي السبط ابن الجوزي، ت: 654هـ، دار الشريف الرضي، قم، إيران.

2- حياة الأئمة في كتب أهل السنة، دياب المهداوي، دار المحجة البيضاء، بيروت، ط1، 1425هـ

3- مناقب أهل البيت، أبو الحسن علي الجلابي ابن المغازلي، المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، طهران، ط1، 1427هـ.

4- أهل البيت، محمد كاظم محمد جواد، مؤسسة دار البيان، بيروت، ط1، 1412هـ.

5- آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم، علي عاشور، دار الهادي، بيروت، ط1، 1420هـ.

6- أهل البيت في الكتاب والسنة، محمد الري شهري، دار الحديث، إيران، ط2

7- ما روته العامة([3]) من مناقب أهل البيت، حيدر علي محمد الشرواني، تحقيق: محمد الحسون.

8- فضائل الخمسة من الصحاح الستة([4])، مرتضى الحسيني في ثلاث مجلدات.

9- نور الأبصار في مناقب آل بيت النبي المختار، مؤمن حسن الشبلنجي، مكتبة الإيمان، مصر، ط1، 1420هـ.

والأمثلة على هذه الملاحظات كثيرة جدًا وواضحة لمن يريد الاطلاع بشكل منصف، ولولا الإطالة لذكرتُ شواهد على كل ذلك.

وفي مفردات ما يتعلق بآل البيت، انظر:

1- معجم ما يخص آل البيت، عبد الكريم بن إبراهيم آل غضية، دار ابن الجوزي في الدمام في السعودية، ط1، 1420هـ.

2- معجم ما ألف عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، صلاح الدين المنجد، دار الكتاب الجديد، بيروت، ط1، 1402هـ.

ولعل هذه الرسالة المتواضعة تساهم في الإلمام بهذه المسألة بالشكل اللائق بها، إن شاء الله تعالى.

([1]) محمد بن عبد الرحمن، شمس الدين السخاوي. عالم بالتفسير والحديث والتاريخ. أصله من (سخا) من قرى مصر، ولد بالقاهرة. من كتبه: الضوء اللامع في أعيان القرن التاسع، وشرح ألفية العراقي، والمقاصد الحسنة، والقول البديع في أحكام الصلاة على الحبيب الشفيع، وغيرها. توفي بالمدينة، سنة 902هـ. الأعلام:6/194، معجم المؤلفين:10/150

([2]) استجلاب ارتقاء الغُرف:1/225

([3]) وهو يقصد بالعامة هنا أهل السنة والجماعة.

([4]) يقصد بالخمسة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعلي وفاطمة والحسن والحسين y. ويقصد بالستة: كتب البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجه. ومع ذلك لم يلتزم بعنوان الكتاب وإن كان قال في مقدمته: ((إنه أخذ الأحاديث من الصحاح الستة ومن غيرها من الكتب المعتبرة عند أهل السنة)). ومعلوم عند أهل السنة أنه لا يسلم بصحة غير صحيحي البخاري ومسلم.

جميع المواد المنشورة تعبِّر عن رأي كُتَّابها ولا تعبِر بالضرورة عن رأي رابطة العلماء السوريين