الأحد 13 شعبان 1441 - 5 أبريل 2020

وفاة الدكتور الشيخ حسن ضياء الدين عتر

الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 2107

انتقل قبيل ظهر أمس السبت 12 محرم 1432  الدكتور الشيخ حسن ضياء الدين بن محمد بن حسن عتر الحلبي ثم المكي فالمدني عن عمر يناهز السبعين عاما . بعد مرض  السرطان الذي  داهمه منذ سنتين ودخل في غيبوبة في العاشرمن المحرم وأسلم الروح لباريها في المدينة المنورة وصلي عليه يوم الأحد 13  محرم بعد صلاة الفجر في المسجد النبوي ودفن في البقيع
 
وهو ابن أخت العلامة الرباني الشيخ عبد الله سراج الدين وشقيق للعلامة المحدث نورالدين عتر
والأديب ماجد رحمه الله والاستاذ جمال
تخرج الشيخ حسن في كلية الشريعة بدمشق
ودرس مادة التربية الإسلامية في ثانويات حلب وشارك في كتابة مناهجها الدراسية
وحصل على الماجستير من جامعة الأزهر في موضوع الأحرف السبعة ثم نال درجة الدكتوراة في موضوع " نبوة محمد صلى عليه وسلم في القرآن وبينات المعحزة الخالدة "
وانتقل للتدريس في مكة المكرمة في جامعة أم القرى
ودرس مادة علوم القرآن وكان يكرم طلبة العلم ويهتم بشأنهم وأخرج عددا من الأعمال العلمية تأليفا وتحقيقا
ثم انتقل للتدريس في كلية الدراسات الإسلامية ( جمعة الماجد بدبي) لفترة قصيرة
عاد بعدها للتدريس في فرع جامعة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة ( جامعة طيبة حاليا )
واستمر في التدريس والعطاء العلمي حتى تقاعد وآثر الجوار في المدينة المنورة
أمضى الفقيد أكثر عمره بعيدا عن وطنه حاملا لرسالة العلم وناشرا للوعي وداعيا للخير
ورابطة العلماء السوريين تعزي أسرة الفقيد وطلابه ومحبيه
وتسأل الله عزوجل أن يتغمده بواسع رحمته ويغدق على قبره شآبيب مغفرته
وإنا لله وإنا إليه راجعون

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات