الأحد 13 شعبان 1441 - 5 أبريل 2020

شيخ اللاذقية: على مصر فتح معبر رفح ليستغني أهل غزة عن الاحتلال

الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1375

دعا الشيخ حسن محمد صاري، شيخ مشايخ مدينة اللاذقية السورية، جمهورية مصر العربية، إلى فتح معبر رفح بشكل كامل، أمام حركة الناس، وفتحه تجارياً، "لكي يستغني أهل غزة عن إسرائيل بشكل كامل، ولكي يخفف عنهم الحصار الظالم".


وغادر الشيخ صاري الأحد الماضي (24/10) قطاع غزة برفقة قافلة "شريان الحياة 5" التي وصلت إلى القطاع في زيارة استمرت ثلاثة أيام، ذلك بعدما قدم المشاركون فيها وعددهم 340 متضامناً مساعدات بقيمة خمسة ملايين دولار، من ضمنها سيارات إسعاف وشاحنان وحافلات.


وقال الشيخ صاري لـ "قدس برس":"ما لقينا من إخواننا في الشعب المصري من محبة ووفاء، يدفعنا لنقول إنه لابد بإذن الله أن يفتح معبر رفح بشكل واسع للعمل التجاري والعمل الخيري، وهذا ما نتوخاه، وما يجب على الأخوة المصريين فعله بسرعة لمساعدة أهل غزة المحاضرة".


الحصار سيزول:
وأكد أن الحصار على غزة "سيزول في القريب العاجل، لأن المبشرات تشير إلى أن حرية غزة ستكون في القريب العاجل، لأن الله لن يترك أوليائه"، كما قال.


وأضاف :"إن الجموع التي أتت في قافلة شريان الحياة من غير المسلمين إن دلت على شيء؛ فإنما تدل على أن الضمير الإنساني، حي، وأن الإنسانية يجب أن تسود وترتفع راية الحرية، (...) فيكون النصر لإخواننا في غزة، ومن ثم النصر للناس كل الناس"


وانتقد الشيخ صاري المفاوضات التي تجري بين السلطة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي، مشيراً إلى أن العرب قد جربوا المفاوضات مرات وفشلوا بها، ولم يحصلوا على شيء، داعياً "للاعتماد على المقاومة لدحر الاحتلال الذي يقتل ويدمر في كل مكان".


وأضاف: "نحن المسلمون ندعو للسلام، ومطالبين به في حالت معينة، لكننا جربنا المفاوضات وما وجدنا فيها غير التسويف وتضيع الوقت والجهد دون فائدة".


أمنية الشهادة:
وعن زيارته لغزة مع قافلة "شريان الحياة 5"؛ قال شيخ مشايخ اللاذقية: "كنت أتمنى وأنا في طريقي إلى قطاع غزة أن تكتب لي الشهادة هنا بغزة، فأسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون قدومنا من أجل الشهادة في سبيل الله، وإن لم تكتب لنا يكفينا أمام الله أننا فكرنا في إعانة إخواننا في غزة الذين حوصروا من أعداء الله".


وأشار إلى أنه طلب من كل قادة القوافل بأن يكون معهم في كل قافلة قادمة، رغم أنه كبير في السن وصحته لا تساعده، مؤكداً أنه سيخبر أهل سورية ومشايخها بالصورة الحقيقية لأهل غزة وخاصة الشيح البوطي والشيخ محمد راتب النابلسي.


وحول رؤيته للتجربة الإسلامية في قطاع غزة؛ أكد أنها بداية التمكين للمسلمين، موضحاً أن هذه التجربة تقوم على أسس سليمة سيكون من خلالها التمكين والنصر للإسلام.
(المصدر: قدس برس)

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات