الثلاثاء 23 ذو القعدة 1441 - 14 يوليو 2020

ملخص بحث انعكاس الثورة السورية على القضية الفلسطينية

الاثنين 8 ربيع الثاني 1437 - 18 يناير 2016 661 المؤلف : مركز بحوث للدراسات

 

تعريف:

هذا البحث موجَّه لمن يهمه أمر سورية وفلسطين باعتبارهما بلاد إسلامية وعربية وجزء من بلاد الشام ودولتين متجاورتين لذا وجب معرفة انعكاس الثورة السورية على القضية الفلسطينية، كذلك لكشف خداع من يدعي الممانعة والمقاومة ويرفع شعارها ويتخذ من القضية الفلسطينية ستارا يتمترس خلفه لتنفيذ مخططاته. وليتعرف أصحاب القرار من الجماعات الإسلامية والوطنية حقيقة الآخرين ومن يقف مع الثورة أو ضدها.

أما البحث فيتلخص بمعرفة: أن القضية الفلسطينية تحتل المكانة الأكبر لأهميتها الدينية والاستراتيجية وأنها القضية الحية

تعبر عن أطماع الصهيونية العالمية وتآمر الدول المستعمرة منذ اتفاقية "سايكس - بيكو ". ووعد بلفور وحتى النكبة 1948 والنكسة 1967، ويبين الفرق بين اللاجئين والنازحين وهذا كله ينظم تحت سيطرة الأمم المتحدة (الأونروا) حيث وزعوا بين دول الجوار (سوريا والأردن ولبنان) وأقيمت المخيمات في مختلف المدن من كل دولة، فمثلا في سوريا وزعوا على عشر مخيمات ولهم حقوق كاملة مثل السوريين باستثناء الترشح والانتخاب. وربطهم مع السوريين روابط الأخوة والتآلف.

ولكن رغم ذلك ونتيجة للظروف التي عاشوها وحنينهم للعودة لبلادهم فقد تشكلت فصائل كل منها اتخذ أيديولوجية ومنها ما تجاذبته دول لها وجهة معينة شيوعية، علمانية، إسلامية. ثم كان الربيع العربي فكان لو أنه نجح تأثيره على القضية الفلسطينية (مصر، تونس) لكنه أجهض مما كان له أحيانا تاثيرا سلبيا على القضية كلها.


للتحميل اضغط هنا

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا