الخميس 15 ربيع الثاني 1441 - 12 ديسمبر 2019

التصوف وحركة الإصلاح والتجديد

الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 3191

هذا البحث عن التصوف وما قام به كبار الصوفية من الإصلاح والتجديد تكلم فيه الأستاذ الغرسي عن تاريخ الإصلاح والتجديد، وأسس التجديد وركائزه، وعن الغلو وأقسامه. ثم تحدث عن تعريف التصوف ونشأته وأصول طريقه ليدخل بعد هذه المقدمات إلى مقصد رسالته في حركة الإصلاح والتجديد عند الصوفية فذكر كيف تسرب الانحراف إلى التصوف؟ . وعن تحديات العالم الإسلامي والأمراض التي أنهكته في القرن الرابع والخامس ، ثم عن دور مدرسة الإمام الغزالي ومدرسة عبد القادر الجيلاني ، ومدرسة السيد أحمد الرفاعي ، وعما قامت به هذه المدارس الثلاثة من إصلاح وتنشئة جيل نور الدين وصلاح الدين.

وصاحب هذا البحث هو الأستاذ الشيخ محمد صالح بن أحمد الغرسي من مواليد عام 1951م .

من محافظة ماردين في جنوب شرق تركيا، وهو من أصل عربي ، ونشأ في قرية علي باشا ودرس فيها القرآن والتحق بالمعاهد التي كان يدرس فيها العلوم الإسلامية والعربية، وواصل الدراسة فيها حتى أنهى المقررات الدراسية، وكان في الثامنة عشرة من عمره ، وفي آخر فترة دراسته التحق بمدرسة شيخه الجليل المحقق الكبير العلامة محمد العربكندي ـ رحمه الله تعالى ـ وحصل على الإجازة العلمية منه.

وللأستاذ الغرسي ـ حفظه الله تعالى ـ عدد من المؤلفات في مختلف العلوم الإسلامية والعربية منها: فصل الخطاب في مواقف الأصحاب ، والسنة النبوية حجية وتدويناً ، ومنهج الأشاعرة في العقيدة بين الحقيقة والأوهام، والنكت الغرر على نزهة النظر ، والتحرير الحميد لمسائل علم التوحيد، فيه تعليقات نافعة على شرح الباجوري للجوهرة.

وهو يقيم حالياً في قونيا ويدير مدرسة الفلاح العلمية وفيها أكثر من مئة طالب علم يدرسون دراسة تخصصية ويتخرجون علماء ودعاة.

ـ حفظه الله تعالى ـ ونفع به وبلغه سؤله وحقق آماله في خدمة العلم والدين


للتحميل اضغط هنا

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا