الخميس 14 صفر 1442 - 1 أكتوبر 2020

حديث الآحاد بين العلم القاطع والظن الراجح

الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1196

التعريف بالبحث:


حديث الآحاد هل ثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم راجح أو قاطع ، مسألة اختلف فيها العلماء وثار حولها جدل كثير في عصرنا فكانت بحاجة إلى بحث يكشف حقيقة الخلاف ويوضح وجهات النظر .
وكانت نتيجته حسب ما رأى الباحث أن القائلين بكونه قاطعاً يقصدون ما تلقته الأمة بالقبول ولا يقصدون غيره ، وقد أيد ذلك بالنقول عنهم وإيضاح موضع الدلالة في عباراتهم على مقصودهم ذاك ، بالإضافة إلى توضيح الحقيقة الأساسية في المسألة ، وهي أن الآحاد - في نفسها وبغض النظر عن القرائن - لا يمكن أن تكون قاطعة في منطق البحث العلمي ، فكان لا بد من التوفيق توفيقاً علمياً بين هذه الحقيقة وبين حقيقة أخرى - استند إليها القائلون بقطعية الآحاد - وهي عصمة الشريعة الإسلامية ، ببيان أن العصمة للمجموع لا للأفراد ، فكل راوٍ يمكن أن يخطىء ولا يمكن أن يجمعوا على الخطأ فلا يكون قاطع الثبوت إلا ما أجمعوا على قبوله . والله أعلم .


للتحميل اضغط هنا

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات