الخميس 15 ربيع الثاني 1441 - 12 ديسمبر 2019

التدوين المبكر للسنة

الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1316

هذا بحث نافع مفيد نقدمه لطلاب العلم حرره الدكتور ماجد أحمد نيازي الدرويش أستاذ الحديث وعلومه في جامعة الجنان بطرابلس في لبنان .

وقدمه إلى المؤتمر الدولي حول معالم التجديد في فكر الشهيد الدكتور الشيخ صبحي الصالح رحمه الله تعالى بعنوان : التدوين المبكر للسنة بين الشهيد الدكتور صبحي الصالح والمستشرقين : قراءة في كتاب علوم الحديث ومصطلحه .

تحدث فيه عن تدوين السنة، وعن الصحف التي دونت في العهد النبوي، وعن مواقف المستشرقين من تدوين الحديث ، ورد الدكتور الصالح على المستشرقين فيما كتبوه، ومنهم جولد زيهر، وسوفاجيه ، ودوزي ، ودحض ضلالاتهم العلمية ، وبين الباحث الكريم ملامح التجديد في المنهجية الحديثية عند الدكتور الشهيد وملامح منهجية النقد، وملامح الشخصية العلمية عند الدكتور صبحي الصالح في مواجهة المستشرقين ورده على المغالطة التي تدعي أن منهج النقد عند المسلمين ركز على الشكل ( السند) وأهمل المضمون( المتن) .

وانتهى الباحث إلى أن كتاب الدكتور الشهيد في علوم الحديث يعتبر سجلاً حافلاً لشبهات المستشرقين حول الحديث والرد عليها، وهو يعد من أوائل من ألف في هذا الموضوع ساعده على ذلك إتقانه للغة الفرنسية ، واطلاعه الواسع على كتابات المستشرقين ، وبخاصة خلال فترة دراسته في جامعة السربون.

فجزى الله خيراً الأخ الدكتور ماجد على هذه الدراسة النافعة، ونذكر الأخوة القراء بصدور كتابه الجديد : الإيضاح لمباحث الاصطلاح الذي شرح فيه مقالات الشيخ حسن البنا في علوم مصطلح الحديث في مجلة الشهاب ، وصدر عن دار الإمام أبي حنيفة بطرابلس سنة 1428هـ ، 2007م،في 135صفحة.ونحث القراء على اقتنائه والاستفادة منه .


للتحميل اضغط هنا

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا