الخميس 17 جمادى الآخرة 1440 - 21 فبراير 2019

محل وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة

الأربعاء 28 جمادى الأولى 1439 - 14 فبراير 2018 564 المؤلف : د. صلاح الدين الإدلبي
محل وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة

 

التعريف بالبحث:

هذه المسألة هي إحدى المسائل المختلف فيها من هيئات الصلاة ، والمعروف فيها عن أئمة الفقه والسلف قولان ، وذهب بعض العصريين إلى إحداث قول جديد ظناً منهم أن هذا الذي ذهبوا إليه هو ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

واغتر كثير من طلاب العلم الحريصين على اتباع السنة النبوية بالقول الجديد ، لقلة بضاعتهم في الحديث ودراسة أسانيده ، وزهدهم في تفهم الألفاظ العربية من المعاجم اللغوية، وبعدهم عن أصول الفقه ، فنبذوا أقوال الفقهاء ، ونبزوا من لم يوافقهم على ما استحدثوه بمخالفة السنة ، فثارت الفتنة ، وعم البلاء .

وبعد هذا وذاك فهذه دراسة لهذه المسألة بأدلتها ، لعل فيها ما يبين الوجه المسنون فيستنير الدرب ، وتعود الألفة إن شاء الله تعالى.

الخلاصة:

1 – استحباب وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى في الصلاة ، وذلك في القيام المشتمل على قراءة القرآن.

2 – استحباب أن يكون محل وضعهما تحت الصدر فوق السرة ، وجواز أن يكون تحت السرة.

3 – كراهة وضعهما على حقيقة الصدر ، لأن هذا مخالف لما أجمع عليه السلف .

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه والتابعين بإحسان إلى يوم الدين.

 


للتحميل اضغط هنا

شاركنا بتعليق



  • د اسعد الهاشمي

    تاريخ اليوم الأربعاء : 14 / فبراير / 2018 الوقت الأن 12:20

    السلام عليكم ورحمة الله لي بعض الملاحظات ارجو ان تتقبلوها مني بقلب واسع وبصدر رحب اولا:هل ان وضعنا استقر الى هذه الدرجة وعادت لنا الخلافة الاسلامية بحيث لم يبق لنا من قضية نختلف فيها او نحاول ان نثير خلافها الا قضية وضعية اليد في الصلاة اظن مذابحنا في سوريا والعراق واليمن وفلسطين ومن قبلها الاندلس تكفينا لنتناقش حولها ثانيا:اما كان من باب اولى ان يكون الطرح باسلوب دعوي افضل مثلا بدلا ان تقول في بداية كلامك واهذا الامر مما اختلف عليه تستبدلها بالقول وان هذا الامر ورد فيه عدة اراء ،لاجل ان يكون الطرح ايجابيا ثالثا:تكاد توصل من خلال النص ان الصحيح ماعليه الشافعية والحنفية وغيرهم خطا كما تحاول ايصال معلومة باشارة النص ان من يضع يده على غير الهيئتين فهو باطل اذا ماهو الفرق بينك وبين من جاؤونا بمذهب التكفير والتشدد ارجو الاخذ بالاعتبار هذه الملاحظات كما يرجى ذكر اسماء العلماء الذين ابدوا اراءهم في هذه القضية وهل هم من الدعاة ام من المدرسين الجامعيين ام هم ممن يجوز له ان يفتي اي ان يكون من الفقهاء شكرا لكم