الأحد 18 ربيع الثاني 1441 - 15 ديسمبر 2019

الشيخ محمد عبد الله فرهود

الخميس 29 جمادى الآخرة 1437 - 7 أبريل 2016 964 كاتب الترجمة : الشيخ حسن عبد الحميد

( ١٩٣٣/ ٢٠١٣)

من أعلام الإسلام 

ولو كان هزيل الجسم صغير العمامة قصير القامة

ملء علما وفهما 

ذواقة لشريعة الله يعرفها لبابا لاقشورا

إزدانت مقاعد الخسروية بجلوسه عليها 

إذا قال التفت إليه السامعون 

وإذا نطق خرست ألسن البلغاء

وإذا سكت سكنت العقول 

أديب المشايخ و تلميذالفقهاء 

عظيم الأخلاق ، شديد الحياء ، 

غزير الحافظة

ألم يقل نبينا عليه السلام أن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره 

الشيخ محمد فرهود منهم إن شاء الله

كم نعمنا بصحبته في جامع النقشبندي بدمشق 

كم سرنا وراه في كفر سوسة حيث نسكن ونمشي من كفر سوسة قلعة المخابرات اليوم

نمشي على ضوء القمر لأننا لانملك أجرة الباص

ولايهم ؟؟؟

ضوء القمر يعلونا والطريق المعبد مسارنا وملء صدورنا قلوب تنبض بحب شيخ الإسلام مصطفى السباعي ولافخر

من أساتذتنا الشيخ علي الطنطاوي

و من زملائنا فاضل خير الله

وأبو يونس عبد الغني المارعي 

صاحب العمامة التي مانزلت عن رأسه

إلا للنوم ، الشاب الذي سمع في جامع النقشبندي أن شيخا يهاجم السباعي

هجم أبو يونس إلى عتبة القبلية فقذفه بحذاء يستحقه ففر هاربا .

الشيخ فرهود هاجر إلى السعودية بعد صدور قانون العار ٤٩ الذي يقضي بالإعدام لكل من ينتمي لجماعة السباعي 

فاستقر في حائل مدرسا وعالما في مدارسها ومدارس تحفيظ القران ثم كلية المعلمين إلى أن لقي وجه ربه راضيا مرضيا.

كان له في حائل نشاط عرفه مساجدها ومنابرها ومدارسها فتربى على يديه آلاف من طلاب العلم 

ولاعجب فهو تلميذ السباعي ومصطفى الزرقا ومحمد المبارك 

تلميذ محمد راغب الطباخ والسلقيني الجد 

تلميذ أبو الخير زين العابدين وأسعد عبجي رحمهم المولى .

سأله ذمي عن مثال للبحر الطويل 

فقال : 

ألا ليت اللحى كانت حشيشا 

فتعلفها خيول المسلمينا 

فولى مسرعا .

رحمك الله أبا عبد الله رحمه واسعة

قدمت للمحنة شهيدين من أولادك

سنه ٨٠

عبد الله وأنس قتلهما في حماة عبيد الهالك ؟؟ فكنت إماما في الصبر

يعلوك نور القرآن الكريم والعلم

رحمك الله أيها الجواد المتواضع

دعاك أمير حائل مقرن بن عبد العزيز وقد عرف فضلك وعلمك فقال لك:

( أنت شرف لحائل ،، ومكسب لها ،، وأعرف ماجرى عليك من البلاء بسبب ماانت عليه ، ولولا أمور هي فوق طاقتنا مارضيت لك إلا المقام ببلدك الشام ،،، ولكن أنت بين أهلك )

رحمك الله ياتلميذ الفقيه أسعد عبجي مفتي الشافعية بحلب 

رحمك الله كانت وفاتك صباح يوم عيد الفطر

رحمك الله أيها الأخ العالم الفقيه

الشافعي مذهبا الحلبي مولدا ونشأة

رحم المولى الأخوين فرهود ومارعي

وسدد خطا خير الله إن كان حيا

والله أكبر ولله الحمد

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا