الخميس 26 ذو الحجة 1442 - 5 أغسطس 2021

كلمات في ترجمة الأستاذ محيي الدين مستو

الثلاثاء 5 ذو القعدة 1442 - 15 يونيو 2021 318 كاتب الترجمة : فضيلة الشيخ مـجـد مـكـي
كلمات في ترجمة الأستاذ محيي الدين مستو

رحم الله تعالى الأستاذ محيي الدين مستو

له مساهمة واضحة في نشر الكتاب الإسلامي الهادف ..

عرفناه أول ما عرفناه عن طريق صديقه وناشر كتبه الأستاذ محمد علي دولة في سلسلة "فقه العبادات على المذهب الشافعي" وفي عدد من كتبه في أعلام الإسلام . كما كان تلميذا مقربا من فضيلة الشيخ نايف العباس رحمه الله تعالى.

ثم أقام في المدينة المنورة في أوائل الثمانينيات، وشارك الدكتور محمد العيد الخطراوي في إنشاء مكتبة في المدينة المنورة .. ونشر عددا من الكتب فيها.. منها" الفصول في سيرة الرسول" لابن كثير.

ثم عاد إلى دمشق .. واستمر في إنتاجه العلمي ..

ونودعه هذا اليوم الخميس 29 شوال 1442 الموافق 10/6/2021

ونسال الله أن يتقبل منه عمله ويجزيه خيرا عما قدم لأمَّته.

كتب الأخ الحبيب الشيخ حسن قاطرجي:

بلغني الآن خبر وفاة الشيخ د. #محيي_الدين_مستو العالِم والداعية الدمشقي فجر هذا اليوم

رحمه الله وغفر له وتقبّل ما نفع به تأليفاً وشرحاً ميسِّراً عرض تعاليم وأحكام الإسلام وما حققه أو شارك في تحقيقه من كتب التراث..

وقد انتفع الناس كثيراً بسلسلته السهلة في الفقه مع الدليل وبيان حكمة التشريع عن كل عبادة من أركان ديننا : فقهها وأسرارها، وشارك في #نزهة_المتقين شرح #رياض_الصالحين هذا الشرح الذي ذاع صيته وانتشرت الاستفادة منه بين الخاصّة والعامّة، وفي شرح أحاديث #الأربعين_النووية، وله شرح انفرد به على كتاب #الأذكار للإمام النووي، وكتب كتاباً ممتعاً عن العلّامة الفقيه والأصولي د. #مصطفى_الخِنّ في (سلسلة علماء ومفكّرون معاصرون) التي تصدرها دار القلم - دمشق

إلى كتب كثيرة نافعة ومعظمها مطبوع في واحدة من دور النشر الثلاثة هذه : دار القلم - دار ابن كثير - دار الكلم الطيّب، فرحمات الله تترى تتنزّل عليه.

وكتب الأخ الكريم الدكتور محمود الحسن :

ثلاث سنوات متواصلة قضيتها في صحبة هذا العالم الجليل، قضيتها في ظلال فكره، وصفاء قلبه، ورقة فؤاده، وسعة إنسانيته.

عملنا معا في تحقيق كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير، فما كانت الابتسامة تفارق محياه، وكان يهتم بأدق التفاصيل في حياتي، يشاركني فرحي وحزني، ويستبشر بكل خير يصيبني.

صديق مخلص، وأخ وفي، وأب رحيم، وعالم جليل، ومؤمن متعبد، أصابعه ملك لقلمه، وقلبه ملك لربه عز وجل.

صادق في علمه وفي معاملاته وفي مواقفه وفي وده.

ستبقى ذكراك عطرة في قلبي، وستبقى ابتسامتك ترفرف امام عيوني، وسيبقى حديثك يجول في سمعي وفكري.

رحم الله شيخي وأستاذي الدكتور محيي الدين مستو.

وكتب الأخ الكريم د. ياسر مصطفى يوسف:

فارقنا إلى دار البقاء شيخنا المحقق الثبت الدكتور محي الدين مستو ذو التواليف النافعة والتحقيقات البديعة، منفرداً أو مشتركاً، كالوافي في شرح الأربعين النووية، ونزهة المتقين في شرح رياض الصالحين للإمام النووي رحمه الله ، والفصول في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم لابن كثير، وغيرها الكثير.

شرفنا بالأخذ عنه في قسم الاختصاص من معهد الفتح الإسلامي اواخر القرن المنصرم ، في مادة السيرة ومقررها كتاب الفصول، وبرغم أنه محقق الكتاب نفسه ، إلا أنه كان يتأبط كراسه وفيه تحقيقات جديدة راجعها من أمسه حضر بها لدرسه، بدليل أننا لا نجدها في الكتاب الذي بين ايدينا وهو يلقيها علينا.

كان يعطينا بحاله وقاله صورة عن المدرس الذي يهتم بحصته التدريسية ويحترم عقول تلاميذه وطلابه، فلا يلقي كلامه جزافاً ( شو فهّمهم) ولا يعتمد على معلوماته السابقة ( إيش عرّفهم... صغار... جهال... طلاب ) ، ولا يستعين بسطوة المعلم على إسكات الطالب أو تردده في طرح ما يدور في خلده من أسئلة، ولا يركن إلى سياسة المناورة في الأجوبة، بل يرسل عباراته الموزونة بميزان العلم المحاطة بهيبة البحث الدقيق، وهكذا كان جل أشياخنا في معهد الفتح جزاهم الله عنا خيراً.

كان يدخل علينا بقبعته الروسية ذات الفرو الأسود، ويحدثنا بلهجته الشامية الرقيقة المحببة، ويتواضع لنا، ويتحبب إلينا، وهكذا فليكن الأشياخ لطلابهم.

رحمه الله تعالى واكرم وفادته عليه وأحسن إليه...

وهذه ترجمة موجزة عن الأستاذ الكريم :

نبذة مختصرة عن السيرة العلمية للشيخ محيي الدين ديب مستو ـ أبو أديب

_ الولادة والنشأة:

وُلد في قرية «الكسوة» من ريف دمشق عام (1939م)، وأمضى سنتين في كتَّاب القرية، ختم فيهما القرآن الكريم تلاوةً وتجويداً.

ـ التَّعلُّم:

1 ـ أتمَّ المرحلة الابتدائية بنجاح وتفوق عام (1952م) في مدرسة الكسوة الابتدائية.

2 ـ درس المرحلة الإعدادية والثانوية الشرعية في معهد العلوم الشرعية، التابع للجمعية الغراء بدمشق. وكان طالباً داخلياً، ونال شهادة الدراسة الثانوية الشرعية الرسمية (1958م)، وكان الأول على جميع المحافظات في سورية، وحصل على منحة ستة أشهر راتب (80) ل.س.

3 ـ حصل على شهادة الدراسة الإعدادية العامة، وشهادة الدراسة الثانوية العامة ـ الفرع الأدبي.

4 ـ أتمَّ دراسه الجامعية في كلية الشريعة ـ جامعة دمشق خلال أربع سنوات.

5 ـ حصل على دبلوم عام وخاص من معهد الدراسات الإسلامية بالقاهرة، وعلى شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة كراتشي ـ في باكستان (فرع القاهرة)، وكانت رسالته كتاب «مناهج التأليف في السيرة النبوية» (1/مجلد).

_ التَّعليم:

1 ـ مارس التعليم في جميع مراحله (الابتدائية ـ الإعدادية ـ الثانوية ـ الجامعية).

2 ـ درَّس في دار المعلمين والمعلمات في حمص ودمشق.

3 ـ درس مواد التربية الإسلامية في ثانويات دمشق والمدينة المنورة من عام (1963 ـ 1990م).

4 ـ عضو لجنة الامتحانات لجميع الشهادات في الجمهورية العربية السورية (1965 ـ 1977م).

5 ـ عضو لجنة تأليف الكتب الشرعية ـ وشارك في تأليف (22) كتاباً، تشمل: الفقه والتفسير، والحديث، وعلوم القرآن.

6 ـ عضو الهيئة التدريسية في مجمع الفتح الإسلامي ـ فرع جامعة بلاد الشام (28) عاماً. ودرَّس المواد الآتية في القسم الجامعي والدراسات العليا:

1 ـ فقه الكتاب (تفسير آيات الأحكام).

2 ـ فقه السنة.

3 ـ السيرة النبوية.

4 ـ فقه الكتاب والسنة.

_ أهم الأعمال العلمية الكاملة:

أولاً ـ أعمال دخلتْ عالم الشهرة من حيث الموضوع وعدد الطبعات وأرقام الأعداد المطبوعة، وعدد الدور الناشرة:

1 ـ عبادات الإسلام (الصلاة ـ الصوم ـ الحج والعمرة ـ الزكاة).

2 ـ حُسْن الإسوة بما ثبت من الله ورسوله في النسوة؛ لصديق حسن خان ـ تحقيق بالاشتراك مع الأستاذ الدكتور مصطفى الخن ـ يرحمه الله ـ (1/مجلد).

3 ـ نزهة المتقين شرح رياض الصالحين (1/2 مجلد) تأليف بالاشتراك مع الأستاذ الدكتور مصطفى الخن، والأستاذ الدكتور مصطفى البغا، والأستاذ علي الشربجي، والأستاذ محمد أمين لطفي.

4 ـ الفصول في سيرة الرسول؛ للحافظ ابن كثير ـ تحقيق بالاشتراك مع الدكتور محمد العيد الخطراوي (1/مجلد).

5 ـ الكبائر في تبيين المحارم، للحافظ الذهبي ـ (تحقيق) (مجلد).

6 ـ الوافي في شرح الأربعين النووية، تأليف بالاشتراك مع الأستاذ الدكتور مصطفى البغا (مجلد).

7 ـ العقيدة الإسلامية، تأليف بالاشتراك مع الأستاذ الدكتور مصطفى الخن ـ يرحمه الله ـ (مجلد).

ـ أعمال (مصادر ومراجع) بعضها رُسِم مقرراتٍ جامعية، وطبعاتها تتكرر وتتجدد:

1 ـ المفهم في شرح ما أشكل من تلخيص كتاب صحيح مسلم؛ لأبي العباس القرطبي المحدِّث الفقيه (1/7 مجلد) (تحقيق مشترك).

2 ـ نيل الأوطار؛ للإمام الشوكاني (1/5 مجلد) (تحقيق مشترك).

3 ـ فتح القدير؛ للإمام الشوكاني (1/6 مجلد) (تحقيق مشترك).

4 ـ تفسير النسفي؛ للإمام النسفي (1/3) (تحقيق مشترك).

5 ـ الترغيب والترهيب؛ للحافظ المنذري (1/4مجلد) (تحقيق وشرح مشترك).

6 ـ عيون الأثر في فنون المغازي والشمائل والسِّير؛ لابن سيد الناس (1/2 مجلد) (تحقيق مشترك).

7 ـ سلاح المؤمن في الذكر والدعاء؛ لابن الإمام (مجلد) (تحقيق).

8 ـ الشجرة النبوية؛ لابن عبد الهادي (مجلد) (تحقيق).

ـ مصادر تاريخية عالمية:

1 ـ البداية والنهاية (1/21 مجلد) مع الفهارس؛ للحافظ ابن كثير، المتوفى (775هـ).

تحقيق الجزء الأول، والسادس، وتقديم للكتاب بعنوان "إلى المدخل البداية والنهاية" (1/96ص)، إشراف الشيخ عبد القادر الأرناؤوط والدكتو بشار عواد معروف، دار ابن كثير (دمشق ـ بيروت).

2 ـ الكامل في التاريخ؛ للإمام العلامة الحافظ المؤرِّخ الحسن علي بن الأثير المتوفى (630هـ) (1/20مجلد) مع الفهارس.

تحقيق الجزء الأول، والجزء الحادي عشر، وتقديم للكتاب بعنوان: "المورد الشامل إلى كتاب الكامل في التاريخ"، إشراف: د.محيي الدين ديب مستو، وأ.عبد الرحيم محمد يوسفان، دار ابن كثير (دمشق ـ بيروت).

شاركنا بتعليق

  


    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا