الثلاثاء 11 ربيع الأول 1442 - 27 أكتوبر 2020

الشيخ بشير الخوجة

الأربعاء 17 ذو القعدة 1441 - 8 يوليو 2020 192 كاتب الترجمة : أحمد فؤاد شميس 
الشيخ بشير الخوجة

عالم من علماء الشام الكبار ، ولا يعرفه إلا علماء الشام، إنه أستاذنا العلامة الشيخ بشير بن عبد الرحمن الخوجة.

ولد في دمشق عام 1915 ، وطلب العلم على كبار العلماء ، فقد حضر دروس الشيخ بدر الدين الحسني، والشيخ علي الدقر ، ولكنه جد في طلب العلم بدروس خاصة عند العلامة الشيخ أمين سويد ، فقد قرأ عليه الكثير من العلوم ، وقرأ على الشيخ محمود العطار ، والشيخ محمود الحبال ، وكانت له مجالس علمية خاصة مع أقرانه كالشيخ أحمد نصيب المحاميد، والشيح محمد أبو الفرج الخطيب، والشيخ عبد السلام قصيباتي ، والشيخ علي عمار، والشيخ عبد الرحمن بركات، ووالدي الشيخ محمد فؤاد شميس ، وقد حضرت مع الوالد بعض هذه المجالس التي كانت تعقد في جامع التعديل بحي القنوات ، وكذلك كان له مجلس علمي مع الشيخ محمد سكر، والدكتور عدنان زرزور، والشيخ أديب الكلاس ، قرأ عليه الكثير من الطلاب ، كان بارعا في الفقه والنحو وتفوق في المنطق وقد قرأت عليه الكواكب الدرية شرح متن الآجرومية في النحو ، والسلم المنورق في علم المنطق ،

وهو من العلماء الذين جمعوا بين العلم والتجارة ، فقد كان له محل لصناعة بعض المنسوجات الدمشقية في سوق الحرير ، وسافر في عام 1980 إلى البحرين وعمل بالتجارة ، وتلقى عنه هناك بعض الطلاب العرب بعض علومه واستفادوا منه ، و عاد إلى دمشق عام 1985 وعاد إلى عمله التجاري والعلمي ، وكان هو والوالد والشيخ أحمد نصيب المحاميد على محبة و إخاء ومودة صافية ولقاءات مستمرة .

حدثتني ابنته أنه كان لا يقرأ ختمة للقرآن الكريم بعد وفاة والدي إلا ويدعو في نهاية الختم لعدة أشخاص منهم والدي رحمه الله .

سكن في منطقة المهاجرين خورشيد أول ، وتوفي رحمه الله عام 2002

هذه أول ترجمة و أول صورة تنشران له رحمه الله. ...

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا