الجمعة 24 ربيع الأول 1441 - 22 نوفمبر 2019

الدكتور عبد الله محمد سلقيني

الأحد 14 صفر 1441 - 13 أكتوبر 2019 227 كاتب الترجمة : جمع وترتيب: عمار طاووز
الدكتور عبد الله محمد سلقيني

بمناسبة انتخابه رئيسا للمجلس الشرعي بمحافظة حلب ١٢/ ١٠/ ٢٠١٩ نقدم ترجمة مختصرة له: 

مواليد مدينة حلب 1936 يقيم حالياً في مدينة غازي عنتاب التركية.

أخو شيخنا الأستاذ الدكتور إبراهيم سلقيني مفتي حلب الأسبق رحمه الله، وابن شيخ حلب في الفقه الحنفي الشيخ محمد سلقيني، وحفيد الولي الصالح الشيخ إبراهيم سلقيني الكبير نفعنا الله به

المؤهلات العلمية:

1- ليسانس في الشريعة - جامعة دمشق عام (1960م).

2- ماجستير في الشريعة، تخصص: تفسير وعلوم قرآن - جامعة القاهرة عام (1968م).

3- دكتوراه في العلوم الإسلامية بتخصص: تفسير وعلوم قرآن – جامعة القاهرة عام (1981م).

الخبرات العلمية:

قضى الشيخ 59 عاماً في التدريس والدعوة إلى الله، فدرَّس في ثانويات وجامعات متعددة، كما أشرف علي عشرات الرسائل العلمية وشارك في مناقشتها خلال حياته الأكاديمية، وله أكثر من عشر مؤلفات مطبوعة، بالإضافة إلى عشرات الرسائل والكتب المخطوطة، كما شارك في ندوات ودورات علمية متعددة في بلدان عربية وأجنبية، و قدم حلقات وبرامج إذاعية وتلفزيونية متعددة في إذاعة أبو ظبي وتلفزيون الشارقة وقناة حلب اليوم وغيرها...

ومن ذلك:

أ- تدريس مادة التربية الإسلامية في ثانويات دير الزور ، ثم في ثانويات حلب ، من عام (1960م)-(1966م) .

ب- التدريس في معهد مكة العلمي ـ معاراً ـ من عام (1966م) حتى عام (1970م).

جـ- التدريس في ثانويات حلب من عام (1970م) إلى بداية عام (1980م).

د- في الفترة من عام (1980م) إلى عام (1988م) في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض .

ه- عام (1988م) نُقل إلى كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء ـ قسم أصول الدين، لحاجة الكلية إلى تخصصه وخبرته، فدرس مقرر التفسير وعلوم القرآن، واستمر فيها حتى نهاية العام الدراسي (1996/1997م) .

و- التدريس في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي من بداية العام الدراسي (1997/1998م) .

ز- قدم استقالته من كلية الدراسات عام (2004م) وتوجه إلى بلده، وذلك للتفرغ للعمل الدعوي والتأليف.

الخبرات الإدارية:

1- عام (1970م) رشح للإدارة المحلية لمحافظة حلب، وفاز بأعلى الأصوات.

2- آخر عام (1979م) عمل وكيلاً لمديرية آثار حلب.

4- أوائل عام (1980م) عُيّن مديراً لأوقاف محافظة حلب، واستمرت إدارته للأوقاف حتى تعاقد مع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بتاريخ (3/9/1980م) .

5- عام (1409هـ-1989م) تمّ اختياره بالانتخاب من قبل أعضاء هيئة التدريس رئيساً لقسم أصول الدين في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء، حتى عام (1415هـ-1994م)، حيث صدر قرار ملكي بأن يتم التعيين في الوظائف الإدارية من قبل الجهات المختصة العليا وللسعوديين فقط.

٦. عام 2006 كلف مديراً عاماً للجامع الأموي بحلب وخطيباً ومدرساً فيه وبعدد من المساجد.

النشاط الثوري:

كان للشيخ مواقف قوية في ثورة ١٩٨٠ ومع انطلاقة ثورتنا المباركة ٢٠١١ كان داعماً للحراك السلمي فكان من المبادرين لإصدار البيانات ومشاركاً في تعازي شهداء المظاهرات ويقدِّم المشورة لقيادات التنسيقيات، وكذلك دعَمَ الحراك العسكري وكان محل قبول لحل الخلافات والمنازعات، كما شارك في تأسيس الكيانات العلمائية ابتداء بجبهة علماء حلب وانتهاء بالمجلس الإسلامي السوري.

النشاط الاجتماعي:

لم يكن مجال الشيخ مقتصراً على الدعوة في المجال الأكاديمي بل هو مشارك في المجال الاجتماعي والشعبي (كعادة أسرة آل السلقيني) فهو يحضر معظم المناسبات الاجتماعية، ويشارك الناس أفراحهم وأتراحهم، ويقوم بحل المشاكل ويحرر الفتاوى والاستشارات الواردة إليه من رابطة العلماء السوريين ومراكز الإصلاح الأسري بشكل دائم.

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا