الثلاثاء 7 صفر 1440 - 16 أكتوبر 2018

من ذكريات الجامعة ... د. فضل حسن عباس ..رحمه الله تعالى

الثلاثاء 4 ذو القعدة 1439 - 17 يوليو 2018 188 كاتب الترجمة : عز الدين كشنيط
من ذكريات الجامعة ... د. فضل حسن عباس ..رحمه الله تعالى

القصة الأولى:

حينما دخلت عليه قاعة الدرس في جامعة اليرموك أول مرة سألني عن بلدي؛ فأخبرته بأنني من الجزائر، فسألني عن أخبار الأستاذ عبد الحميد قوفي، ثم حدثنا عن لقائه قديما بشيخ العربية وأديبها العلامة محمد البشير الإبراهيمي حينما قدم إلى عمان أثناء الثورة الجزائرية المباركة، وذكر أن بعض الفضلاء سأله عن أشهر ما يميز الجزائري من العوائد فأنشد أبياتا حفظت منها قوله:

.... وأكلهم الكسكسا ... وقهوتان؛ إحداهما في الصبح والاخرى في المسا ... ومن زاد عليهما فقد أسا...

القصة الثانية:

أخبرني أحد الأساتذة الفضلاء من بيت القضاه أن أحد المشايخ أخبره بأنه كان يوما في بيت الشيخ فضل حسن عباس، وقد أفضى بهم الحديث إلى مسألة وجب التحقق منها، فطلب الشيخ فضل منه أن يحضر كتابا من مكتبته العامرة، وأرشده إلى مكان الكتاب، فبحث عنه الضيف طويلا بين رفوف المكتبة ولم يجده، فنهض الشيخ فضل ومشى إلى المكان الذي كان يبحث فيه الضيف ومد يده مباشرة على الكتاب المطلوب، وأحضره وهو يقول (وعاملين حالكم مفتحين) ، علما لأن الشيخ فضل كان ضريرا، قال الضيف لصاحبي، فأصبت بالدهشة، وساورتني خواطر أن الشيخ ربما يتعامل مع الجن !!

قلت: أين نحن من قوله صلى الله عليه وسلم بأن المؤمن (ينظر بنور الله)؟!

القصة الثالثة 

"الرجل: ادعي لي يا شيخنا، 

الشيخ : يا ابني ذكرني.

بعد مدة عاد الرجل وقال : ادعي لي شيخنا..

فقال له مرة أخرى: يا ابني ذكرني..

قال له الرجل منزعجا: يعني لهذه الدرجة صعبة تتذكرني شيخنا؟

الشيخ: ما نسيتك والله يا ولدي، ولكنك مصر على مخاطبتي بضمير المؤنث،

الرجل: ما فهمت شيخنا!!!

الشيخ : الأصح أن تقول (ادعُ لي) في مخاطبة المذكر المفرد، لأن قولك (ادعي لي) مخاطبة للمؤنث المفرد."

من القصص التي كان شيخنا يروِّح بها عنا في ثنايا تحريره القول في المسائل المستعصية في القضايا القرآنية، والدراسات البيانية للقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وكان يقول لنا ممازحا (ولا تنسوا الفضل بينكم)..

رحمة الله تعالى عليه وجزاه عنا خيرا ...

هو شيخنا الأستاذ الدكتور فضل حسن عباس الفلسطيني الأردني رحمه الله تعالى ... أزهري متضلع في علوم اللغة العربية وعلوم القرآن والتفسير، على طريقة المتقدمين، كان يقول لنا أثناء درسه: خذوا اللغة العربية سماعا من كلامي، يعده كثيرون من المجددين في مجال الدراسات القرآنية، من مصنفاته:

• إتقان البرهان في علوم القرآن، في مجلدين.

• قضايا قرآنية في الموسوعة البريطانية نقد مطاعن ورد شبهات.

• إعجاز القرآن الكريم، بالاشتراك مع ابنته سناء حسن عباس.

• اتجاهات التفسير ومناهج المفسرين في العصر الحديث.

• القصص القرآني إيحاؤه ونفحاته. 

• قصص القرآن الكريم - صدق حدث وسمو هدف.

• لطائف المنان وروائع البيان في دعوى الزيادة في القرآن.

• القراءات القرآنية.

• غذاء الجنان بثمر الجنان (محاضرات في علوم القرآن).

• البلاغة فنونها وأفنانها، في مجلدين. 

• بلاغتنا المفترى عليها بين الأصالة والتبعية. 

• الدكتورة بنت الشاطئ (عائشة عبد الرحمن) والبيان القرآني. 

• الكلمة القرآنية وأثرها في الدراسات اللغوية. 

• بيان إعجاز القرآن للخطابي، تحليل ودراسة ونقد.

• القراءات القرآنية من الوجهة البلاغية.

• قضية الزوائد في كتاب الله تعالى.

• قضية التكرار في كتاب الله تعالى.

• شبهات حول نشأة التفسير.

• شبهات حول القراءات القرآنية.

• النكت في إعجاز القرآن للرماني، تحليل ومقارنة ونقد.

• مفردات القرآن الكريم، مظهر من مظاهر إعجازه.

ومصنفات وأبحاث أخرى...

نظمت لمسيرته العلمية ورصيده المعرفي عدة ندوات وملتقيات علمية ...

......

إلى أحباب الشيخ العلامة 

فضل حسن عباس رحمه الله تعالى وتلاميذه..

(ولا تنسوا الفضل بينكم) ... 

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا