الخميس 14 صفر 1442 - 1 أكتوبر 2020

حكم تجهيز الميت من زكاة ماله

رقم الفتوى : 830 الاثنين 22 رجب 1436 - 11 مايو 2015 1044 عبد الكريم الدبان

نص الاستشارة أو الفتوى:

توفي شخص وترك ثلاثة آلاف وستمائة دينار ، وكان هذا المبلغ قد حال عليه الحول عند صاحبه ولم يدفع زكاته (لسنة واحدة) فهل تسقط الزكاة بموت صاحب المال كما قال لنا بعض أهل العلم ، أم على الورثة دفعها للمستحقين ؟ وإذا كانوا قد أنفقوا على تجهيز المتوفى سبعين ديناراً ، وكان الورثة زوجة وبنتاً وأخاً شقيقاً ، فما نصيب كل من هؤلاء؟.

نص الجواب:

يجب تجهيز الميت بما يليق به عرفاً ، بدون تقتير ولا تبذير ، ثم يجب بعد ذلك تسديد ما عليه من ديون للناس وديون لله تعالى كالزكاة ، سواء أوصى بذلك أم لا ، هذا قول الشافعية والمالكية والحنابلة ، وقال الحنفية : تسقط الزكاة بموت صاحب المال إلا إذا كان قد أوصى بدفعها فإنها تدفع من الثلث الباقي بعد التجهيز وتسديد ديون الناس .
وبناء على قول الأكثرين يجب دفع تسعين ديناراً هو زكاة المبلغ لسنة واحدة كما يجب دفع مبلغ التجهيز المذكور في السؤال ، وعلى هذا يكون الباقي للورثة 3440 ديناراً ، للزوجة الثمن 430ديناراً ، وللبنت النصف 1720 ديناراً ، والباقي 1290 للأخ الشقيق ، ولأنه في هذه المسألة أقرب رجل من العصبات ، وقد ورد في الحديث المتفق عليه : (ألحقوا الفرائض بأهلها ، فما بقي فلأولى رجلٍ ذكر).
أما التقسيم فمذكور في أكثر كتب الفقه ، وأما تسديد الزكاة بعد موت صاحبها فمذكور في مصادر كثيرة منها : تحفة المحتاج 6/383 ، والمغني لابن قدامة 2/540 ، وحاشية ابن عابدين 6/760 ، والله سبحانه أعلم.
عبد الكريم الدبان ، مجلة الرسالة الإسلامية ـ بغداد ـ العدد 3 من السنة 25 (1404-1983)

 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
3083 منع الزوج زوجته زيارة أهلها في سفر 189 الخميس 27 جمادى الأولى 1441 - 23 يناير 2020
3456 طلاق وزواج خارج المحكمة 149 الأحد 25 رمضان 1441 - 17 مايو 2020
3566 حكم إسقاط الجنين بسبب تهديد حياة أمه 121 الخميس 21 شوال 1441 - 11 يونيو 2020
2722 توزيع ميراث 188 الاثنين 18 ذو الحجة 1440 - 19 أغسطس 2019