الاثنين 21 ربيع الأول 1441 - 18 نوفمبر 2019

قطع رأس أبي جهل غير ثابت

رقم الفتوى : 744 الخميس 9 ذو القعدة 1435 - 4 سبتمبر 2014 1045 الشبكة الإسلامية

نص الاستشارة أو الفتوى:

هل احتز ابن مسعود رضي الله عنه رأس أبي جهل؟.

نص الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فهذا قد ذكره غير واحد ممن ألف في السيرة النبوية، ولكن لم نجد له إسنادا صحيحا، وقد عقد البخاري في صحيحه بابا في مقتل أبي جهل، أسند فيه حديث ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـأنه أتى أبا جهل وبه رمق يوم بدر، فقال: أبو جهل: هل أعمد من رجل قتلتموه


وعن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: من ينظر ما صنع أبو جهل ـ فانطلق ابن مسعود فوجده قد ضربه ابنا عفراء حتى برد، قال: أأنت، أبو جهل؟ قال: فأخذ بلحيته، قال: وهل فوق رجل قتلتموه، أو رجل قتله قومه. فهذا القدر المختصر ثابت في الصحيحين.
 

وروى الطيالسي في مسنده، وأبو عوانة في مستخرجه، والطبراني في معجمه الكبير، والبيهقي في الكبرى عن ابن مسعود قال: أدركت أبا جهل يوم بدر صريعا، فقلت: أي عدو الله، قد أخزاك الله، قال: وبما أخزاني الله من رجل قتلتموه؟ ومعي سيف لي فجعلت أضربه ولا يحتك فيه شيء، ومعه سيف له جيد فضربت يده فوقع السيف من يده فأخذته، ثم كشفت المغفر عن رأسه فضربت عنقه، ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته، فقال: الله الذي لا إله إلا هو؟ قلت: الله الذي لا إله إلا هو، قال: انطلق فاستثبت، فانطلقت وأنا أسعى مثل الطائر ثم جئت وأنا أسعى مثل الطائر أضحك، فأخبرته، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: انطلق فأرني، فانطلقت معه فأريته، فلما وقف عليه صلى الله عليه وسلم قال: هذا فرعون هذه الأمة. قال الهيثميرجاله رجال الصحيح غير محمد بن وهب بن أبي كريمة، وهو ثقة ـ وذكره محمد الصوياني في كتابه: السيرة النبوية كما جاءت في الأحاديث الصحيحة ـ وقال: سنده قوي... وللحديث شواهد كثيرة منها شواهد عند الطبراني، وفيها انقطاع بين أبي عبيدة ووالده، ومنها حديث سنده قوي عند البزار. اهـ. 
 

والحقيقة أن في إسناد هذا الحديث اختلافاً على أبي إسحاق السبيعي، فروي كما سبق عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن ابن مسعود، وقال البيهقيكذا قال: عن عمرو بن ميمون، والمحفوظ: عن أبي إسحاق، عن أبي عبيدة، عن أبيه. اهـ. 
وقال الدارقطني في العلل: وأبو عبيدة أصح. اهـ. 

 

ورواه النسائي في السنن الكبرى، ثم قال: خالفه سفيان الثوري، فرواه عن أبي إسحاق، عن أبي عبيدة، عن عبد الله، وأبو عبيدة لم يسمع من أبيه، ورواية سفيان هي الصواب. اهـ. 
 

ورواية سفيان أخرجها الطبراني في المعجم الكبير من طريق ابن مهدي، عنه، عن أبي إسحاق، عن أبي عبيدة، عن عبد الله، قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم برأس أبي جهل، فقلت: هذا رأس أبي جهل! قال: الله الذي لا إله غيره؟ وهكذا كانت يمينه، فقلت: والله الذي لا إله غيره، إن هذا رأس أبي جهل، فقال: هذا فرعون هذه الأمة.
 

فصرح هنا بأخذ ابن مسعود رأس أبي جهل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن إسناده ضعيف لانقطاعه بين أبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود وأبيه.
والله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
607 المشاركة في الجهاد في سورية 634 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
659 حكمُ اعتبارِ حقِّ العودةِ علَى المزاجِ كالحقِّ فِي الزَّواجِ 746 السبت 21 ربيع الثاني 659178 - 22 يناير 640185
476 حول حديث الشام صفوة الله من خلقه 4726 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
600 الجهاد أم طلب العلم في الجامعة ؟ 846 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880