الخميس 9 شعبان 1441 - 2 أبريل 2020

حكم العمل بالأحاديث الضعيفة

رقم الفتوى : 743 الاثنين 6 ذو القعدة 1435 - 1 سبتمبر 2014 888 الشيخ عبد الكريم الدبان

نص الاستشارة أو الفتوى:

هل صحيح أن الأحاديث الضعيفة يُعمل بموجبها في الترغيب؟

نص الجواب:

الأحاديث الضعيفة على درجات متفاوتة وأقسام كثيرة حتى أن بعضهم جعلها أكثر من مائة قسم كما في كتب أصول الحديث.

قال أكثر العلماء: إن العمل بموجب الحديث الضعيف جائز لا واجب، و اشترطوا للعمل به شروطاً ثلاثة، قالوا: لا يعمل به إلا إذا كان مندرجاً تحت أصل كليّ عام ثابت من الكتاب والسنَّة، وأن لا يكون ضعفه شديداً، وأن يكون العمل به على سبيل الاحتياط، لا على أنه قول للرسول صلى الله عليه وسلم.

وأرجح الأقوال:  أنَّ ذلك خاص بفضائل الأعمال، فلا يعمل به في التحليل أو التحريم أو القضاء.

أما ما كان ضعفه شديداً فالصواب أنه لا يعمل به لا في فضائل الأعمال ولا في غيرها، وقد منع الظاهرية العمل بالحديث الضعيف مطلقاً.

الشيخ عبد الكريم الدبان ـ مجلة التربية الإسلامية بغداد ـ العدد الثالث من السنة الخامسة والعشرين (1404-1983)

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
147 الشك بالحيض أثناء الصوم 1145 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
149 السحور عند الأذان 1080 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
332 حكم تأجير المنازل لإيرانيين الذي وفدوا لتدريب القوات الخاصة على الأسلحة الإيرانية 1243 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
1058 في الإحرام وما ينعقد به 618 الأحد 6 محرم 660178 - 9 يناير 641155