الثلاثاء 11 صفر 1442 - 29 سبتمبر 2020

حكم الجهاد لإزالة الظلم الواقع على المسلمين

رقم الفتوى : 628 الأحد 29 ذو الحجة 1434 - 3 نوفمبر 2013 1053 الشبكة الإسلامية

نص الاستشارة أو الفتوى:

الآن حفظكم الله لا يخفى عليكم القتل، ‏والاغتصاب في سوريا وغيرها من بلاد ‏المسلمين. 
فما حكم الذهاب إلى سوريا برضى ‏الوالدين. هل يكفي؟ وهل يصبح جهادي صحيحا، ‏علما أني لم أذهب إلا لرفع راية التوحيد، والدفاع ‏عن النساء، والدفاع عن المسلمين؟ 
وجزاكم الله ‏خيرا. 
أرجو الرد بأسرع وقت؛ لأنني أريد الذهاب.

نص الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا شك أن الذهاب إلى سوريا، والقتال بنية رفع راية التوحيد، والدفاع عن أعراض المسلمين ودمائهم، لا شك أنه جهاد شرعي يثاب عليه العبد وينال أجر المجاهدين, فيجوز لك الذهاب إلى سوريا لا سيما مع رضى الوالدين. ونسأل الله أن ينصر بك الإسلام وأهله؛

الشبكة الإسلامية 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
641 الخلافة الإسلامية ليست عقدا أبديا حتى الموت‎ 1481 الخميس 15 محرم 658887 - 19 يونيو 639902
575 ما صحة الأحاديث الواردة في جند مصر ؟ 4072 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
415 التمييز بين المسلم والذمي في إقامة حدي السرقة والزنا وسببه 1381 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2974 ما هي دار الحرب ودار الإسلام 461 الاثنين 20 ربيع الثاني 1441 - 16 ديسمبر 2019