الأحد 23 جمادى الآخرة 1441 - 16 فبراير 2020

الضربه المتوقعة على سوريا

رقم الفتوى : 598 الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 751

نص الاستشارة أو الفتوى:

في حال قيام الغرب بضرب سوريه .هل يجب على جميع السوريين الوقوف ضد هذه الضربه.ام ان لها مبرراتها. وهل مقاومة هذا الهجوم يعتبر من الجهاد .افيدونا افادكم الله.

نص الجواب:

أجاب فضيلة الشيخ د. طه فارس

ما من أحد يجهل أن أفراد الشعب السوري إنما خرجوا بثورتهم لإزالة الظلم وإحقاق العدل، وأن نشيدهم وهتافهم كان وما يزال: (مالنا غيرك يا الله)، خصوصًا بعد ما شهدوا من خذلان العالم لهم ولمطالبهم، بل وتآمر الجميع على ثورتهم، فقوافل الشهداء كانت وما تزال تترا، وآلة القتل لم تتوقف ساعة واحدة عن كل تراب أرض سورية المباركة، واندفاع الغرب اليوم وتهديده بضرب النظام ليس يقظة من ضمير، ولا رغبة في الانتصار للمظلوم، ولا اندفاعاً لتطبيق حقوق الإنسان التي ينادون بها، إنما هو تحقيق لمصالح خفية لا يعلم مداها إلا الله.
 
وليس الثوار هم من استدعى قوى الغرب للتحرك، إنما طغيان النظام وجبروته وتماديه في القتل، هو الذي دفع قوى الغرب لتحرق أوراقه، وتقرر معاقبته، بعد أن منحته وحلفاؤها في المنطقة فرصاً كثيرة للقضاء على الثورة وأهلها، إلا أنه لم يفلح في ذلك، واندفع لاستعمال الأسلحة المحرمة دولياً، مما أحرج قوى الغرب أمام شعوبها، فوجدت أنه لا مهرب لها من التحرك لحفظ ماء وجهها، ولكسب رضا شعوبها، وللظهور بمظهر الراعي للحقوق والمدافع عنها.
 
وإن النظام الذي استعمل كل الأسلحة في وجه أفراد شعبه لا يستحق منهم أن يحزنوا عليه، ولا أن يقفوا في وجه من يريد معاقبته، ولعل الله تعالى ينصر هؤلاء المستضعفين بضرب الظلمة بعضهم ببعض، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ الله يُؤَيِّدُ الدِّينَ بِالرَّجُلِ الْفَاجِرِ» [البخاري وغيره]. والله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
661 ما حكم أحذ أموال شركاء النظام الذين جمعوا ثروات طائلة بغير حق ? 799 الاثنين 20 جمادى الآخرة 659178 - 21 مارس 640185
780 مراهق وبداية علاقات! 738 السبت 21 شعبان 659210 - 8 يونيو 640216
817 تخريج حديث (يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة) 1443 الأربعاء 18 ربيع الأول 659511 - 25 يناير 640508
309 هل نصلي صلاة الغائب على من قتل في المظاهرات ؟ 1149 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880