السبت 12 صفر 1443 - 18 سبتمبر 2021

قضاء الصلوات الفائتة

رقم الفتوى : 5499 الأربعاء 7 شوال 1442 - 19 مايو 2021 80 د. محمّد أيمن الجمّال

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب في منتصف الثلاثين. لم أكن أصلي طيلة سنوات والآن بدأت ألتزم بالصلوات الخمس فقط، وأريد قضاء ما فاتاني طيلة الأعوام الماضية، فهل أستطيع أن أصلي الصبح مرتين والظهر مرتين وهكذا إلى ما شاء الله، حتى أقضي ما فاتني وأكتفي بهذا عن النوافل. أم أن في الدين رأياً يخالف ما ذكرته. وجزاكم الله خيرا

نص الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نبارك لك توبتك من ترك الصلاة، ونسأل الله أن يجعلك مخلصًا في توبتك وأن يرزقك الصبر وأن يعينك على قضاء ما فاتك من الأعمال الواجبة عليك.

الصلاة من أعظم أعمال الإسلام، ومن أوّل ما يُسأل عنه العبد من عمله، فمن صلحت صلاته صلح سائر عمله، ومن فسدت صلاته فسد سائر عمله، والمسلم الذي يصلي يمكن أن يكون صائما مزكيا عادلا ملتزما بمواعيده منظما لأوقاته موفيا بما يقدر عليه من الالتزامات مع الناس، وهذا ما يفيده قول الله تعالى: (إنّ الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر)

وما أوجبه الله تعالى لا يُسقطه تهاون الإنسان في فعله، فالواجب أن تقضي بقدر استطاعتك.

ومن المعلوم أنّ قضاء الصلاة لا يلزم في وقت محدد، وليس كأدائها، فيجوز أن تؤدي في وقت الظهر المغرب أو العشاء أو الصبح، ويجوز أن تؤدي في وقت العشاء الظهر أو العصر.

فالطريقة التي تتبعها في القضاء جائز شرعا، ويجوز أن تقضي في كل وقت وقتا أو وقتين، ولا بأس أن تترك النوافل حتى تتمّ قضاء الفرائض.

والله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
708 حكم مكث الحائض في المسجد ، وحكم اختلاط الرجال بالنساء‎ 2015 الاثنين 17 ربيع الأول 659194 - 30 يونيو 640200
3034 استخدام صابونة مصنوعة من حليب أنثى الحمار 1898 الاثنين 17 جمادى الأولى 1441 - 13 يناير 2020
4449 الصلاة على سجاد به بقع سوداء 284 الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 - 27 أكتوبر 2020
5026 ترك صلاة الجمعة بسبب العمل 119 الأحد 28 شعبان 1442 - 11 أبريل 2021