الخميس 26 ذو الحجة 1442 - 5 أغسطس 2021

رضا الزوج وغضبه

رقم الفتوى : 5490 الأحد 11 شوال 1442 - 23 مايو 2021 38 د. محمّد أيمن الجمّال

نص الاستشارة أو الفتوى:

أنا امرأة متزوجة نزحنا من سورية لتركيا ومن ست سنوات وأنا أعمل وأسافر وأقدم للبيت، وزوجي لا يعمل وهو عاجز جنسيا لا يستطيع القيام بواجباته تجاهي، وأنا رضيت بنصيبي لكنني لا أستطيع أن أبقى بجانبه ابدا، وأشعر بنفور لدي، ولم أعد أستطيع أن يلمسني، وتعبت من كل شيء. قلت له: سامحني، ولم يرد علي. فهل أنا مذنبة؟

نص الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

إرضاء الزوج واجب على الزوجة كما أنّ إرضاء الزوجة واجب على الزوج، وعلى كلّ واحدٍ منهما أن يتنازل للآخر بحيث لا يفعل ما يعلم أنّه يؤدّي إلى الشخناء والبغضاء وزيادتها بينهما، وإذا وصلت النفرة بين الزوجين إلى حدّ لا يرتجى معه الإصلاح فلا بأس من الفراق، وقد قال تعالى: (وإن يتفرّقا يغن الله كلاًّ من سعته)، فالتمسّك بالزواج مطلوب حفاظا على الأسرة وديمومتها وبقائها واستمرارها، وليس الحفاظ على الزواج أمرًا واجبا على كل حال، بل قد يكون إنهاء الزواج خيرا من البقاء مع الزوج واستمراره.

وفي مثل الحالة التي تذكرينها قد يكون تمنّعك أحد أسباب ضعفه، وقد يكون برودك تجاهه ينعكس على علاقتك به، فأصلحي شأنك يصلح الله شأنه، أو فتفريق بإحسان، وهو خيرٌ من الإمساك مع التشدد والمشاكل.

والله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
5513 إرجاع الزوجة قبل الدخول 45 الأحد 12 شوال 1442 - 23 مايو 2021
4931 أيهما أعظم حق الزوج أم حق الزوجة 324 الثلاثاء 19 جمادى الآخرة 1442 - 2 فبراير 2021
5487 تبديل المال ووقوع الطلاق 60 الجمعة 2 شوال 1442 - 14 مايو 2021
4831 ترك فتاة بعد خطبتها 153 الأحد 11 جمادى الآخرة 1442 - 24 يناير 2021