الاثنين 14 صفر 1443 - 20 سبتمبر 2021

تبديل المال ووقوع الطلاق

رقم الفتوى : 5487 الجمعة 2 شوال 1442 - 14 مايو 2021 69 د. محمّد أيمن الجمّال

نص الاستشارة أو الفتوى:

أخي يرسل لي كل عيد مالا فحلف زوجي بالطلاق أن لا آخذ من هذا المال، فأخذت أختي المال وأعطتني من مالها بدلا منه، هل هذا جائز شرعاً أم غير جائز، وهل أكون بذلك قد طلقت؟

نص الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

شرع الطلاق ليكون حلاً لمشكلات زوجية متراكمة، ولم يوضع ليكون مشكلة يبحث لها عن حلّ، ولذلك فإنّ كثيرًا من الأزواج يستعملون لفظ الطلاق في غير ما وضع له، فيستعلمونه للتهديد والوعيد، ويستعملونه للإلزام والإجبار، ويستعملونه لتوثيق الكلام وتأكيده، وكلّ هذا مما لم يشرع له هذا اللفظ، لكنّه يقع إن استعمل في هذه المعاني لكونه صريحًا، فلا يفتقر إلى نية، وقد نصّ النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم على كون هزله كجدّه.

وفي مسألتنا هذه فإنّ التهديد بالطلاق وقع إن أخذت من المال الذي أرسله أخوك، وقد تركت هذا المال ولم تأخذي منه شيئًا، فإن لم تأخذي من المال المرسل شيئا فلا يقع الطلاق عليك إن شاء الله

والله أعلم

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2590 كلام الشاب مع الفتاة فترة الخطبة 443 الأربعاء 18 رمضان 1440 - 22 مايو 2019
2632 أيهما أولى الزواج أم العمرة ؟ 361 الأربعاء 9 شوال 1440 - 12 يونيو 2019
131 هل يجب على الزوجة طاعة أم زوجها وأبيه 1477 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2806 تسمية ونسب اللقطاء و المشردين و أبناء الزنا 994 الأربعاء 26 محرم 1441 - 25 سبتمبر 2019