الأحد 4 جمادى الآخرة 1442 - 17 يناير 2021

نفقة أولاد المتوفّى

رقم الفتوى : 4799 الجمعة 17 جمادى الأولى 1442 - 1 يناير 2021 33 د. محمّد أيمن الجمّال

نص الاستشارة أو الفتوى:

توفي زوجي تاركا لي طفلا ذو ثلاث سنوات وكنت حاملا في شهري الأخير وتمّت الولادة والحمد لله، ولزوجي المتوفّى أب وأم على قيد الحياة لكنهم غير ملتزمين بنفقه الأولاد؟ فكم هي نصيب النفقة الشرعيّة لهذين الطفلين في تركيا؟

نص الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

نسأل الله أن يعوّضك خيرًا، وأن يرحم زوجك، وأن يجعل ذرّيتك صالحة

تجب نفقة أولاد المتوفّى في أموالهم إن كانوا أغنياء ورّثهم أبوهم مالاً، وإن كانوا فقراء فتجب نفقتهم على والد المتوفّى الحيّ (جدّ الأولاد) أولا، ثمّ على إخوة أبيهم (أعمامهم)، ولا يجوز لأحدٍ أن يتخلّى عن واجبه الشرعيّ في النفقة، وهو آثم إن فعل ذلك، ويجبر قضاء (وفق نظام الحكم الإسلاميّ) على النفقة عليهم.

ويقدّر القاضي النفقة، وذلك بمراعاة حال الزوج والزوجة، ومكان الإقامة والسكن، وحالهما قبل الوفاة، وهي تختلف من مدينة إلى مدينة في تركيا.

وتقدر نفقة كل واحد منهما بنصيبه من أجرة البيت إن كان البيت مستأجرا، وبنفقته من الطعام والشراب والملابس، وإن كان طالبا فتجب احتياجاته كطالب مثلا.

ويمكن أن تقدّر في تركيا شهريا لكل واحد منها بين 750 - 1500  ليرة تركية، بحسب حال الزوج قبل الوفاة، وحال من وجبت عليه نفقته، وبحسب المدينة التي يسكنون فيها
ويجوز للأمّ أن تقرضهم النفقة من مالها أو تقترض لهم وتنفق عليهم ثم تطالب جدّهم بالنفقة.  

والله أعلم

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
4766 الطلاق في النفس 19 الثلاثاء 15 جمادى الأولى 1442 - 29 ديسمبر 2020
2611 طلاق معلق 274 الأحد 29 رمضان 1440 - 2 يونيو 2019
2688 الطلاق مع المزاح 457 الثلاثاء 21 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
4520 الغضب الشديد في الطلاق 73 السبت 6 ربيع الثاني 1442 - 21 نوفمبر 2020