السبت 10 ذو القعدة 1442 - 19 يونيو 2021

غير مقتنع بالإسلام، فماذا أفعل؟

رقم الفتوى : 4754 الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1442 - 29 ديسمبر 2020 180 د. محمّد أيمن الجمّال

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم، انا شاب ابلغ ٢٣ عاما، مقيم في المانيا منذ ٥ سنين تقريبا. قبل ان انتقل الى المانيا، كنت في بلدي. عائلتي ملتزمة نوعا ما، لكن انا منذ صغري غير مقتنع تماما؜ بالاسلام، لكن الحمد لله كما يقال عني إن أخلاقي جيدة. أتيت الى المانيا وشاهدت الكثير وجربت الكثير. لم يكن ذلك ناتج على الحرمان والاندهاش بالمجتمع والحضارة في المانيا أو أنها فرصة لكي أتخلص من ديني وأجرّب كلّ شيء محرّم. ومؤخرا أصبحت لا أصلي أبدا، ولا أصوم أبدا، أبحث على اليوتيوب بعض الاحيان على اجابات من شيوخ لأسئلة جوهرية ومحل شك في الدين الإسلامي، كمثلا ذاكر نايك وغيره. خضت كثيرا من النقاشات مع أصدقائي حول الدين. أنا لا أريد أن أعيش حياتي كما أريد بعيدا عن الدين، و بعدها أندم على كل ذلك عندما أموت... أنا أؤومن بالله إيمانا مطلقا، أؤومن بيوم القيامة، لكن أكره فكرة الالتزام بالدين... أرجوكم لا تتجاهلوا رسالتي

نص الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله

أولا: مما كتبته فنحن على يقين أنّ فيك من الخير ما سيدفعك إلى الرجوع إلى الله، والبحث عن الحقّ، وتتبّع الخير، ويجب أن يكون عندك هذا اليقين أيضًا.

أمّا عدم قناعتك بالدين فسببها في الغالب رؤية بعض الأشخاص من حولك ممن تظنّ أنّهم يمثّلون الدين وهم يخطئون، وهذا تصوّر خاطئ يقع فيه كثير من شبابنا، فليس ثمة شخص يمثّل الإسلام، وليس ثمة شخص معصوم، بل كلّ واحد من البشر يصيب ويخطئ، ولا يصلح واحد منهم مثالا للدين أو ممثلا للدين.

وقد يكون من المناسب أن تبحث عن الأسباب الحقيقية لعدم قناعتك بالدين، مع إيمانك بالله تعالى واليوم الآخر.

وعدم القناعة بالدين تتناقض مع الإيمان بالله؛ إذا الإيمان الكامل بالله تعالى لا بد أن يدفع الإنسان إلى حسن الظنّ به، وإلى اليقين بعدله التام وحكمته البالغة، ومن حكمته ألا يخلق الخلق فيدعهم دون رسول يوجّههم إليه ويدلّهم عليه، وليس معقولا أن يترك الرسول بلا رسالة ولا كتاب يخلد بخلود البشرية، وهذا من أبسط مقتضيات الحكمة، فكيف يعذّب من لم يرشد ويوجّه ويوضّح للناس الحقّ من الباطل؟

ولا ريب أنّ من خلق الناس في هذه الحياة امتحانا وابتلاء لهم؛ لينجو من ينجو منهم باتّباع توجيهاته وإرشاداته وتشريعاته، ويهلك من هلك منهم بإنكار تلك التوجيهات والتشريعات.

فالثواب والعقاب في الآخرة لا بدّ أن يترتبا على تنفيذ أوامره سبحانه واجتناب نواهيه.

فالتزم ما أمرك به خالقك ورازقك تنجو إن شاء الله

وتفكّر فيمن يموت من الناس تدرك أنك لا محالة ستلاقي هذا المصير وإن بعد حين، فاعمل لذلك اليوم.

وفقك الله وأعانك

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2591 العين حق 365 الجمعة 19 رمضان 1440 - 24 مايو 2019
4673 التعامل مع الإباضية 120 الأحد 27 ربيع الثاني 1442 - 13 ديسمبر 2020
2642 التبرك بشعرة النبي صلى الله عليه و سلم 494 الثلاثاء 16 شوال 1440 - 18 يونيو 2019
4924 حكم اقتناء ميدالية عليها رمز صليب 82 الأحد 18 جمادى الآخرة 1442 - 31 يناير 2021
Beğeni Satın Al Fenomen Ol

Beğeni Algoritmasının Hesap Üzerine Etkisi

Son zamanların en çok kullanılan uygulamalar listesinde açık ara farkla ilk sırada yer alan uygulama instagram uygulamasıdır. Bu uygulama günlük hayatımıza o kadar bağlı bir hale gelmiştir ki her anımızı paylaştığımız bir platform haline gelmiştir. Bu nedenle gün geçtikçe beğenilme arzusunun artması ile beraber beğeni ve etkileşim oranları konusunda büyük bir rekabet ortaya çıkmıştır. İnstagram uygulamasında takipçi sayısının artırılması için yoğun bir algoritma çalışmasının yapılması gerekir. Bu işlem büyük bir emek arz eden bir işlemdir. Ancak bunun yerine takipçi satın alınabilecek platformların ve bunun yanı sıra da beğeni algoritması için oldukça önemli olan instagram beğeni satın al platformlarının da bulunduğu görülmektedir. Bu uygulama için en önemli unsurun takipçi sayısı olduğu herkes tarafından bilinmektedir. Ancak bundan bir sonra gelen ise beğeni sayısıdır.

SHELL DOWNLOAD gündem haber instagram takipçi satın al Pubg mobile Oyun leke kremi aktif takipçi al php shell