الثلاثاء 14 ربيع الأول 1443 - 19 أكتوبر 2021

التوبة من ترك الصلاة

رقم الفتوى : 4714 الاثنين 13 جمادى الأولى 1442 - 28 ديسمبر 2020 174 د. محمّد أيمن الجمّال

نص الاستشارة أو الفتوى:

انقطعت فترة طويلة عن الصلاة وكذلك عن الاغتسال من الحيض وأريد أن أتوب، فهل عليّ الاغتسال عن كل مرة من مرات الحيض التي لم اغتسل منها أم ان غسل واحد يكفي، وهل علي الاغتسال غسل دخول الإسلام أم أنني ما زلت مسلمة

نص الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه 

الانقطاع عن الصلاة مع عدم إنكار فرضيتها لا يعدّ كفرا على قول جماهير العلماء من السلف والخلف، وهو معصية وكبيرة من الكبائر، ويجب على الإنسان أن يبادر بالتوبة منه وأن يصدق التوبة بعدم ترك الصلاة مطلقا مهما كانت الظروف؛ فإنّ الصلاة أوّل ما يُسأل عنه العبد من عمله يوم القيامة فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله

ولا تحتاجين أن تغتسلي إلا غسلا واحدا للتطهر من الحيض فتكونين بذلك على طهارة تامة، ولا حاجة للغسل للتوبة ولا للغسل للدخول في الإسلام فأنت ما زلت مسلمة إن شاء الله تعالى

نسأل الله أن يعينك على قضاء ما فاتك ونسأله سبحانه أن يتقبل منك نيتك في قضاء الصلوات، وأن ييسّر لك ذلك

والله أعلم

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
4441 هل أعدّ مسبوقا في هاته الحالة؟ 214 الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 - 27 أكتوبر 2020
4744 سقوط قطرات في إناء الاغتسال 222 الثلاثاء 14 جمادى الأولى 1442 - 29 ديسمبر 2020
4566 قضاء الصلوات لاحتمال عدم صحتها 207 الاثنين 7 ربيع الثاني 1442 - 23 نوفمبر 2020
2805 الانتفاع من زكاة وصدقة موكلي 325 الخميس 26 محرم 1441 - 26 سبتمبر 2019