الخميس 26 ذو الحجة 1442 - 5 أغسطس 2021

التعامل مع الإباضية

رقم الفتوى : 4673 الأحد 27 ربيع الثاني 1442 - 13 ديسمبر 2020 140 د. محمّد أيمن الجمّال

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تعرّفت مسبقا على صديق إباضي، لذلك أريد منكم -بارك الله فيكم- تعريف لهذا المذهب وأصوله وكيفية التعامل مع أتباعه. جزاكم الله خيرا

نص الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله

الإباضية فرقة من فرق المسلمين من الخوارج تقترب من أهل السنة والجماعة في كثير من المسائل وتختلف عنهم في بعض فروع العقائد وفي بعض فروع الفقه

فهم يخالفون أهل السنة في بعض مسائل الصفات فيجعلونها صفات ذات فيقولون هو عالم بذاته سميع بذاته، وأهل السنة يقولون هو عالم بعلم وسميع بسمعٍ، وينفون رؤية الله تعالى في الآخرة، ويزعم بعضهم أنّ القرآن مخلوق.

وأمّا في الفقه فقد خالفوا جماهير فقهاء المسلمين في جملة من المسائل من أشهرها:
- إنكار جواز المسح على الخفين.
- انفردوا بقولهم إن الركعتين الأولتين من الظهر والعصر يقرأ فيهما بفاتحة الكتاب فقط دون سورة معهما.
- ذهبوا إلى عدم جواز القنوت في الصلاة، وعدم جواز رفع الأيدي في التكبير

وغيرها من فروع الفقه، وكلّها لا تؤثر في الانتماء إلى الإسلام أصلا

وأمّا التعامل معهم فيجوز بلا ريب، فهم من المسلمين، وينبغي النصح لهم، وتوضيح الحقّ فيما لم يختلف فيه من المسائل، وهذا واجب بقدر الوسع والاستطاعة والعلم.

والله أعلم 

 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
4999 بدعة أم كفر؟ 221 السبت 30 جمادى الآخرة 1442 - 13 فبراير 2021
3095 تفسير "فاقع لونها" 588 الخميس 5 جمادى الآخرة 1441 - 30 يناير 2020
4261 طباعة أعلام الدول الغربية 173 الاثنين 11 صفر 1442 - 28 سبتمبر 2020
4772 التوبة من سبّ الله 333 الأربعاء 15 جمادى الأولى 1442 - 30 ديسمبر 2020