السبت 12 صفر 1443 - 18 سبتمبر 2021

هل أعدّ مسبوقا في هاته الحالة؟

رقم الفتوى : 4441 الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 - 27 أكتوبر 2020 204 د. محمّد أيمن الجمّال

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، دخلت المسجد لصلاة العصر فوجدت المصلين في صدد العبادة وهم في أول ركعة، فكبرت معهم وقرأت فيها الفاتحة إلا أنني لم أكملها، وكانت نيتي أن أقضي هاته الركعة معتبرا نفسي مسبوقا، فحدث أن المصلين بعد الصلاة والذين تأخرو مثلي لم يفعلو ذلك وإنما سلمو بشكل عادي بعد التشهد ففعلت مثلهم معتبرا إياهم أعلم مني في هاته الأمور، لأني بصراحة أجهل هاته الأمور فيما يخص فوات الركعات، فأرجو توضيحها، وهل صلاتي صحيحة بعد تعديلي للنية؟ وهل كان لي قضاء الركعة الفائتة؟ ثم سؤال أخير، أنا أقرأ سورة/آية بعد الفاتحة في جميع الصلوات والركعات عالما أنه مستحب وليس واجب، فما الحكم؟ جزاكم الله خيرا.

نص الجواب:

صلاتك صحيحة في هذه الحالة

فقد اتفق الفقهاء على أن من أدرك الإمام في الركوع فقد أدرك الركعة، وإن نوى أن يقضيها لظنّه أنها فاتته فلا تؤثّر نيّته في صحّة صلاته.

ونعم ما فعلت إذ نظرت إلى ما يفعله عموم المصلّين ففعلت، ونعم ما فعلت إذ سألت عما وقع معك.

تقبل الله منك صلاتك وأثابك خيرا على سؤالك، واجتهد أن تتعلّم أحكام الصلاة بشكل كامل فإنّها من العلوم التي هي من قبيل فرائض العين.

 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
4834 اتباع الجنازة دون الصلاة عليها 110 الأحد 10 جمادى الآخرة 1442 - 24 يناير 2021
2811 اذا صليت بلباس يوجد عليه صورة صليب 332 الخميس 27 محرم 1441 - 26 سبتمبر 2019
1466 النظر إلى المخطوبة في الصوم 667 الاثنين 13 رمضان 1439 - 28 مايو 2018
4383 حكم الشك فى نجاسه الثوب 896 السبت 30 صفر 1442 - 17 أكتوبر 2020