الثلاثاء 14 ذو الحجة 1441 - 4 أغسطس 2020

هل يجوز الكذب في هذه الحالة

رقم الفتوى : 3463 الأربعاء 27 رمضان 1441 - 20 مايو 2020 112 أ.أحمد بلال البيانوني

نص الاستشارة أو الفتوى:

انا كذبت على شخص يريد خطبتي لتجنب المشاكل لأنه عرف ان ابن خالتي يملك صورة عائلية فيها انا وطلب مني ان امحوها او يتركني فقلت له انني تحدثت مع ابن خالتي وانه اخبرني ان الصور غير موجودة عنده هل هذا الكذب فيه ضرر وفيه خيانة أم أصارحه بالحقيقة.

نص الجواب:

الكذب حرام ولا يجوز، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (... وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذاباً). رواه مسلم.

وهذه الحالة لا ينبغي فيها اللجوء إلى الكذب فليست من ضرورة ملجئة حتى يتم استثناء هذا الأمر، والصور من الحق الشخصي للإنسان، فإن كان لا يرغب الشخص بظهور صورته أو وجودها عند فلان فله الحق في ذلك، ولك الطلب من ابن خالتك بحذف الصورة أو إرجاعها لك. ثم إن كانت الصورة لك وأنت في سن البلوغ بدون حجاب فلا يجوز له الاحتفاظ بصورتك لأن ابن خالتك أجنبي عنك. وإن كانت الصورة لك وأنت طفلة فالأمر يسير، ويبقى الحق الشخصي لك في هذا الأمر.

وإذا تعين عليك الكلام في نفي شيء ما لحرج موقف أو خوف سوء عاقبة ونحو ذلك فيمكنك الاستعانة بالتعريض والتورية ففيهما مندوحة عن الكذب، كما قال عمرو بن الحصين: إن في المعاريض لمندوحةً عن الكذب. رواه البخاري في الأدب. والله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2820 الزواج من جنسية مختلفة من غير تصريح 178 الجمعة 5 صفر 1441 - 4 أكتوبر 2019
2801 الشك في الطلاق 430 الثلاثاء 25 محرم 1441 - 24 سبتمبر 2019
3195 عدة الطلاق والرجعة فيها 280 الأربعاء 16 رجب 1441 - 11 مارس 2020
3762 هل هذا قطع للرحم أم لا؟ 74 الجمعة 19 ذو القعدة 1441 - 10 يوليو 2020