الأربعاء 15 ذو الحجة 1441 - 5 أغسطس 2020

شرعية هذا الزواج

رقم الفتوى : 3094 الاثنين 2 جمادى الآخرة 1441 - 27 يناير 2020 195 د. أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تحية طيبة لكم إخواني

عندي بنت عمي تعرفت على شخص أوروبي، غير مسلم وأظن أنه مسيحي لكنه أقرب إلى عدم التدين، وبعد التعرف طلب الزواج. وقلت له: لا يجوز أتزوج مسيحي. فقال: حسنا سوف أسلم، وأسلم أمام محكمة شرعية.

وبعد الزواج اكتشفت أنه لا يعرف شيئا عن الدين، وحاولت تعريفه بالدين، لكن رفض، وهو يتهرَّب ولا يصلي ولا يريد أن يتعلم الصلاة، ثم اكتشفت بعد ذلك أنه امتنع عن الصيام، وقال: لا أريد، وبعدها عرفت أنه يأكل لحم الخنزير.

وأيضا لديه طفل لا يتجاوز عمره ٦ سنوات من امرأة بالحرام، وكان يطعمه لحم الخنزير وحلويات من دهن الخنزير، وكنت أقول له هذا حرام. ويقول: ليس لك دخل هذا ابني مسيحي. واكتشفنا مؤخرا بأنه اشترى لها لحوم خنزير بسبب عدم معرفتها اللغة وجهلها بالأمر.

وقد تركت المنزل خشية من الله، وهربت منه. علما أنه لم يثبت زواجهم في دوائر الدولة الهولندية، فقط لديها عقد زواج من دولة عربية.

سؤالي جزاكم الله خيراً ما شرعية الزواج هل هو باطل؟ وكيف تتخلص منه وهي لا تقدر الرجوع إلى أي دولة عربية؟.

نص الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

يجب أن ننبه أنه لا ينبغي الاكتفاء في مثل هذه الحالات بالنطق بالشهادتين، وخصوصا عندما تكون هناك قرائن أن الخاطب الكافر مستعد لأي شيء في سبيل الحصول على الزوجة المسلمة، بل لا بد من مضي وقت بعد إعلان الاسلام حتى يثبت أن هذا الرجل أسلم وحسن إسلامه، وذلك بأن يلتزم بأعمال الإسلام الظاهرة، وألا يظهر منه ما يخل بأصل الإسلام، وفي المقابل فإن على الزوجة المسلمة أن تفتش عن الزوج الصالح الذي تعيش معه بالحلال ويحفظ عليها دينها وعرضها.

وعلى كل حال فالسؤال غير واضح هل أسلم هذا الرجل ونطق بالشهادتين أم لا، إن كان أعلن إسلامه ونطق بالشهادتين فهو مسلم بحسب الظاهر له ما للمسلمين وعليه ما عليهم، ولا ينقض إسلامه أكله للحم الخنزير أو امتناعه عن الصيام إن كان امتناعه عن تهاون وتقصير وليس جحودا. وهو بهذه الأعمال يرتكب المحرمات. وليس لنا أن نحكم بكفره إن أعلن إسلامه فنحن لا نعلم نيات الناس، ولنا بالظاهر.

وإن تم الزواج بينهما بعد إعلان الاسلام بالإيجاب والقبول بين الطرفين فقد أصبح زواجا شرعيا وإن لم يتم تقييده في دوائر الدولة الرسمية. لكن إن كرهت البقاء معه بسبب أفعاله وتصرفاته فلها أن تطلب الطلاق منه وإن لزم تعرض عليه الخلع فإن أبى ترسل وكالة إلى البلد العربي الذي سجلت فيه العقد لأحد المحامين، أو لأحد أقاربها لطلب التطليق من خلال محكمة شرعية. والله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
264 الاجهاض 1594 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
108 صيغة الإيجاب والقبول في النكاح 5633 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2822 الطلاق في المحاكم الاجنبية 236 الجمعة 5 صفر 1441 - 4 أكتوبر 2019
2654 الطلاق في النفاس 352 الخميس 24 شوال 1440 - 27 يونيو 2019