الاثنين 30 جمادى الآخرة 1441 - 24 فبراير 2020

حكم التعويض عن التأمين

رقم الفتوى : 3059 الخميس 5 جمادى الآخرة 1441 - 30 يناير 2020 148 د. أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد: أمنت سيارتي تأمينا شاملا ولا أعلم حكم ذلك شرعا، ووقع لي حادث مرور وتلقيت عن ذلك تعويضا ماليا، جزء منه استعملته في تصليح السيارة، وجزء آخر أنفقته.

فما حكم ذلك وماذا يجب علي فعله لتطهير ذمتي أولا، وثانيا إذا كان يجوز لي أخذ المبلغ المالي فما حكم المبلغ المالي الذي بقي من تصليح السيارة والذي أنفقته، علما أنَّ حادث المرور تسبب في إنقاص لقيمتها السوقية بالإضافة للأضرار التي أصابتها وشكرا.

نص الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأصل أن تؤمن عند شركات التأمين الإسلامي التي تتبنى نظام التأمين التعاوني فإذا كان كذلك فلا حرج، وأن لا تلجأ لشركات التأمين التجاري إلا لضرورة أو حاجة مُلحَّة تقدرها أنت، وباعتبارك قد أمَّنت فعلا وحصل الضرر فلا حرج عليك أن تأخذ التعويض كاملا؛ لأنَّ التعويض ينظر فيه إلى تكلفة الصيانة، ونقص القيمة للسيارة وتعويض ضرر العطالة في وقت الصيانة، وربما تعويضا عن وقتك وجهدك الضائع بسبب الحادث، والمهم أن تكون شهادة رقيب السير صحيحة وليس فيها محاباة أو تدليس. والله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2583 حكم العمل في شركة تتعامل مع البنك الربوي 432 الخميس 18 رمضان 1440 - 23 مايو 2019
2513 الواسطة في العمل 130 الأربعاء 22 ربيع الأول 1441 - 20 نوفمبر 2019
2847 بعت بيتا فهرب المشتري و لم يدفع 120 الجمعة 19 صفر 1441 - 18 أكتوبر 2019
74 خلاصة بيع وشراء الأسهم والمعادن في البورصة 1112 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880