الخميس 26 ذو الحجة 1442 - 5 أغسطس 2021

المعصية ووسواس الكفر

رقم الفتوى : 3024 الثلاثاء 11 جمادى الأولى 1441 - 7 يناير 2020 963 د. أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم، أنا شاب بالغ من العمر 20 عاما أمارس العادة السرية مند وقت طويل، ومصاب بالوسواس القهري وامتد إلى العقيدة ... في الصلاة وفي ذات الله والعياذ بالله، ولكن المشكلة الكبرى أنني أمارس العادة السرية، وتأتيني أفكار كفرية ملازمة لعملية الاستمناء، هل أحاسب على فعل المعصية فقط؟ أم فعل المعصية وما يترافق معه من وساوس كفرية، فقد عاهدت أن أقلع عن العادة السرية لكن لم أستطع،وأكره هذه الوساوس بشدة فأنا أكره الكفر ولا أعرف كيف أتخلص من تلك الافكار القذرة، اجبني، والله أبكي طوال النهار ضميري يؤنبني يقول لي أنت كافر

نص الجواب:

 

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته، أنت تسأل عن مسألتين : الأولى العادة السرية أو الاستمناء ، و الثانية الوسواس في أمور عقدية، أما العادة السرية فهي معصية وعليك أن تكف عنها ، وعليك أن تجاهد نفسك في المقدمات التي تؤدي إليها وخصوصا غض البصر عما حرم الله تعالى ، وأما الوسواس فهو أمر خارج عن الإرادة ، وبعض الأنواع منه وليس كله يصنف على أنه وسواس قهري ، وعليك أن تصرف هذه الوساوس ما استطعت بقطع التفكير فورا بهذه الأمور مع الاستعاذة بالله من الشيطان، وذكر الله تعالى، و إن لزم الأمر فعليك أن تراجع الطبيب النفسي المختص، و لا حرج في ذلك، واعلم أن الوساوس ما دامت حبيسة الصدور فلا تؤاخذ عليها ما لم تتكلم بها، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أُحَدِّثُ نَفْسِي بِالشَّيْءِ، لَأَنْ أخِرَّ مِنَ السَّمَاءِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَتَكَلَّمَ بِهِ، قَالَ: فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي رَدَّ كَيَدَهُ إِلَى الْوَسْوَسَةِ» [رواه أحمد وأبو داود]، أي ردَّ كيد الشيطان الى الوسوسة، و ذلك يعني أن الشيطان إذا عجز عن إغواء الإنسان يتسلط عليه بالوسوسة، و أخيرا فاعلم أن التمادي في المعصية ربما يزيد تسلط الشيطان عليك، فعليك أن تحصن نفسك بالطاعة والذكر وصحبة الصالحين والكف عن المعاصي، والله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
708 حكم مكث الحائض في المسجد ، وحكم اختلاط الرجال بالنساء‎ 1996 الاثنين 17 ربيع الأول 659194 - 30 يونيو 640200
4412 ترك الصلاة بحجة مرض ما 244 الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 - 27 أكتوبر 2020
3220 أحكام التبرعات المالية 391 الأحد 28 رجب 1441 - 22 مارس 2020
2970 صلاة الغائب على الميت 647 الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 - 10 ديسمبر 2019