الأحد 18 ربيع الثاني 1441 - 15 ديسمبر 2019

هل أنا ملزمة بشراء حصة أختي بالثمن القديم؟

رقم الفتوى : 2919 الخميس 23 ربيع الأول 1441 - 21 نوفمبر 2019 57 د. أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله، فضيلة الشيخ، نحن أخوات ثلاث، نمتلك شقة، وأردت أن أبتاع من أختيَّ حقهما في البيت لصالحي، مقابل مبلغ من المال، لكن واحدة منهن رفضت حتى تلقى هي شقة تبتاعها لنفسها، وبعدئذ تبيعني حقها، وهذا كي تضمن أن لا يذهب مالها سدى، وبعد مرور سنتين طلبت مني أن أشتري حقها بالمبلغ المعلوم، ولكن عند تقصي الأمر، وجدت أنَّ العقار قد نزلت قيمته عن ذي قبل، فأخبرتها بذلك ولم توافق، قالت لي: أنه بيننا وعد بالبيع، وعليَّ التشبث به مخافة الله.

أفتوني في هذا جزاكم الله خيراً.

نص الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

لا يلزمك السعر القديم بما أنه لم تتم الموافقة على البيع والشراء وقتئذٍ؛ فالذي حصل قبل السنتين هو مجرد إيجاب لم يتبعه القبول، وهذا الإيجاب يبطل بالإعراض عنه وخصوصا بعد انفضاض المجلس، ولا يبدو في السؤال أنك وعدت أختك أن تشتري منها متى ما أرادت أن تبيع وبالسعر السابق، وحتى لو فرضنا أنك وعدتها فهذا الوعد لم يعد ملزما، خصوصا مع مرور المدة التي تتغير فيها الأسعار في الغالب، وهذا الذي حصل، فليس لها أن تلزمك لأن هذا سيعني الإضرار بك، وإذا اختلفتما في تقدير السعر فيمكن الرجوع إلى متوسط أقوال أهل الخبرة، و الله أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
591 حول حكم نقل زكاة الفطر وتأخر وصولها 2146 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2852 اخبار المشتري الثاني بما فعل المشتري الاول? 44 الجمعة 26 صفر 1441 - 25 أكتوبر 2019
2700 تطبيق الكتروني لتوقع نتائج المباريات 74 الأحد 4 ذو الحجة 1440 - 4 أغسطس 2019
2594 شراء منزل بمعاملة تشاركية متناقصة 147 الجمعة 19 رمضان 1440 - 24 مايو 2019