الأربعاء 15 ذو الحجة 1441 - 5 أغسطس 2020

أخذ المال من الأب و غيره

رقم الفتوى : 2828 الأحد 7 صفر 1441 - 6 أكتوبر 2019 341 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

ماذا أفعل ان كنت قد سرقت المال من ابي اكثر من مرة في السابق ولا اعرف كم هو المبلغ بالتحديد لانه كان على مدة اكثر من خمس سنوات من اموال الدروس ومن جيبه أيضا دون أن يدري وانا الان اريد إرجاع تلك الأموال ولا اعرف كيف وكذلك أيضا اعطتني قريبتي مالا لاتبرع به عنها واتذكر اني في مرة أخذته لنفسي ولكن عندما توفر لي المال تبرعت به هل يجب أن اعيده لها مرة أخرى ام لا وكيف والان فكرت اني من الممكن أن أكون فعلت ذلك اكثر من مرة لانها اعطتني اكثر من مرة لا أعرف ان كنت تبرعت بهم ام لا هل يجوز أن اتبرع بهم على حد ما اتذكر وهل يجب أن أخبر والدي ام اتبرع بذلك المال على ما اقدر لأنهم سيتعجبون ان رأوا مبلغا كبيرا مرة واحدة ولا اعرف ماذا أفعل 

نص الجواب:

الطريق الأسهل هو طلب المسامحة من أصحاب العلاقة ، فإن تعذر ذلك فلا بد من رد المال الى الوالد مالم يكن سبب أخذ المال هو تقصيره في أساسيات لا بد منها من طعام و شراب و كسوة في حدها الأدنى ، فإن كان يقدم ذلك فلا يجوز الأخذ منه ، و عليك أن تفتشي عن الطريقة المناسبة لرد المال و لو بواسطة طرف ثالث أو بالتقسيط  أو على أنه هدية و تنوين به رد الحق السابق ، و أما بالنسبة للتي وكلتك بإخراج الصدقة فأخذتها لنفسك ثم أخرجت مثلها فقد أديت ما عليك فإن شككت أن ذلك تكرر منك فإما أن تستسمحي من صاحبة العلاقة أو تعيدي إخراج مثل ذلك المال بالنية عنها ، لعل الله تعالى يغفر لك، و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
74 خلاصة بيع وشراء الأسهم والمعادن في البورصة 1185 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2513 الواسطة في العمل 224 الأربعاء 22 ربيع الأول 1441 - 20 نوفمبر 2019
562 المال العام والخاص؟ 1105 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2624 التبرع برصيد الهاتف 203 الاثنين 7 شوال 1440 - 10 يونيو 2019