الأربعاء 26 جمادى الأولى 1441 - 22 يناير 2020

العدل بين الزوجات في ظروف خارجة عن الارادة

رقم الفتوى : 2824 الجمعة 5 صفر 1441 - 4 أكتوبر 2019 81 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، انا زوجة ثانية ومن بداية زواجنا سافرنا الي قطر وبعدها تم اتفاق زوجي وزوجته الأولى علي ان يكون لى ٦ اشهر وهي ٦ اشهر علي ان تحضر هي من شهر ٩ الي شهر ٣ وانا من شهر ٣ الي شهر ٩ وانا رفضت الاتفاق ولكن تم فرضه علي وارغمت علي القبول وبعد ظروف الحصار لم يتمكن زوجي من احضاري بسبب رفض قبول زيارتي وهذا لمدة عامين وبفضل الله تم قبولى هذه الفترة وانا حاليا موجودة في قطر ولكن الزوجة الاولى ايضا موجودة لظروف دراسة ابنتها ... سؤالي افادكم الله هل هذه الفترة من حقي فيها المبيت الى نهاية شهر ٩ بحكم انهم قسموا المدة سابقا بهذا الشكل وهل لى ان ارفض ان يذهب للمبيت في بيته الاول علي انى اعتبره حقي الي نهاية شهر ٩ وجزيتم خيرا

نص الجواب:

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، ننصح في هذه الحالات بالتراضي على شيء يرضى به الجميع كأن يكون لك أسبوع أو أسبوعان و نحو ذلك ثم يعود القسم كما كان ، و مع ذلك فقد ذكر الفقهاء مثل هذه الاتفاقات على أن تكون بالتراضي أو تبعا للظروف ، و إذا كان تأخرك عن اللحاق بالزوج بسبب منك فليس لك المطالبة بما فات ، و إن كان التأخر عن اللحاق به بسبب منه فلك الحق بالمطالبة بما فات ، ولكن الظاهر من السؤال أن المنع كان لسبب خارجي ، و عليه فإن كانت هي قبل الحصار و استمرت لتعذر مجيئك فالنوبة الآن لك ، و إن كانت رجعت من نوبتها و لم تتمكني من الذهاب فذهبت هي دون محاباة من الزوج فليس لك الآن إلا القسم المعتاد و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2626 الحلف بالطلاق 132 الاثنين 7 شوال 1440 - 10 يونيو 2019
52 حديث الرفق بالنساء 3503 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
71 طلب فتوى ( مواريث ) 1036 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2744 التفرقه بين الابناءفي التكاليف 116 الثلاثاء 4 محرم 1441 - 3 سبتمبر 2019