الاثنين 10 شوال 1441 - 1 يونيو 2020

تبعات المضاربة

رقم الفتوى : 2778 الجمعة 13 محرم 1441 - 13 سبتمبر 2019 185 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته، جاءني شخص(اسمه محمود) طلب بعض المال للعمل بشراء بضاعة معينة، مني المال ومنه الخبرة او السمسرة، وبعد فترة عرفني الى شخص ثالث(اسمه محمد) ذو خبرة اكبر في تصريف البضائع، انا وذلك الشخص (محمود) لم نتفق على صيغة معينة على الارباح، ولكن قال لي اريد نصف الارباح فوافقت على ذلك، بعد فترة قال لي الشخص الثالث (محمد) البضاعة لازم نبيعها خارج البلاد فوافقت انا ومحمود على ذلك، سؤالي ما صيغة العمل(نوع الشراكة) بيني وبين محمود؟ مع العلم لم نتفق على شيء: لا عقد فيما بيننا ولاشيء رسميا، وفي حال اخذ محمد البضاعة وسافر واختطف على الطريق وقتل وذهب كل شيء معه هل يحق لي ان اطالب محمود بشيء من الخسارة؟ واذا لاسمح الله وقعت الخسارة هل يحق لي ان اقلب المبلغ المستحق لي ان وجد للدولار او لاي عملة تانية؟ مع العلم التعامل بالليرة السورية. تنويه محمود لايملك شيئا (لا املاك ولا مال) وشكرا لكم

نص الجواب:

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، يتضح من صورة المسألة أن العلاقة بينك و بين محمود هي علاقة مضاربة ، بدليل أنه شرط لنفسه نصف الربح و ترك لك النصف ، و أنت الذي قدمت المال ، و هو لم يقدم شيئا، وكان ينبغي توثيق العقد حفظا للحقوق، ولو بشهود إن لم يمكن توثيقه رسميا ، وعلى كل حال يتضح أيضا أن محمود أجرى اتفاقاً ما بينه و بين محمد، وقد يكون تقاسم النصف بينه و بين محمد بنسبة ما ، و هذا جائز ، و ينبغي أن تعلم أن من مقتضيات المضاربة ما ذكرته القاعدة الشرعية (الربح على ما يتفقان و الخسارة على رأس المال) وعليك أن تحتاط لمالك فتقيد المضارب بنوع التجارة و مكان التجارة ، و لا شك أن السفر بالبضاعة خارج البلد مخاطرة وفيه تعريض للبضاعة للتلف أو السرقة أو المصادرة وخصوصا إن كانت ستهرب تهريبا (ولا أجيز التهريب من حيث المبدأ) وبما أنك قد رضيت بالعرض الذي عرضه محمود و أخبرك أن محمد سيسافر بالبضاعة فعليك أن تتوقع هذه المخاطر ، و إذا حصلت الخسارة فعلا فليس لك أن تطالب محمودا بشيء إلا في حال التعدي أو التقصير ، يعني كأن يثبت لديك أنه قصر في حفظ البضاعة أو سرقها أو أتلفها متعمدا أو أنه كان يدعي الخسارة بخلاف الواقع أو أن الطرف الثالث (محمد) كذب عليه و ادعى الخسارة ، فإذا أثبتّ أن هناك ربحا فلك أن تطالب بحصتك من الربح، وهي النصف بعد تغطية رأس المال ، وفي هذه الحالة أو في حالة إثبات التعدي أو التقصير لك أن تطالب بمالك بالليرة السورية ، و ليس لك أن تطالب به بالدولار ، و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
664 حكم الأرباح المتحققة من أسهم الشركات 1578 الاثنين 8 محرم 659181 - 10 سبتمبر 640187
1003 حكم التعامل مع بطاقة التوفير العائلي 744 الثلاثاء 26 رمضان 660160 - 5 أبريل 641138
681 حكم الكنز في أرض مملوكة 5509 الأربعاء 23 جمادى الآخرة 659184 - 19 يناير 640191
2739 العمل بالبورصة أوتجارة العملات (الفوركس) 206 الجمعة 29 ذو الحجة 1440 - 30 أغسطس 2019