الأربعاء 26 جمادى الآخرة 1441 - 19 فبراير 2020

تخصيص وبيع مقاعد دراسية في الجامعات للوافدين

رقم الفتوى : 2725 الأربعاء 20 ذو الحجة 1440 - 21 أغسطس 2019 122 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله، تقوم كثير من الدول بحجز وتوفير مقاعد دراسية في جامعاتها للطلاب الوافدين إليها من الخارج وتفرض عليهم رسوما دراسية وتحدد لهم نسب نجاح للقبول، وهذه النسب تكون قليلة بالنسبة للطلاب من نفس البلد المعني؛ فمثلا لو أن هذا الطالب أحرز نسبة 90% والطالب الوافد أحرز في بلده نسبة 70% فإنه يكون منافسا للطالب الذي أحرز 90% علما بأن الامتحان الذي قدمه الطالبان لنيل الدرجة يختلف حسب البلد...  والطلاب الوافدون يكون التنافس بينهم في الدرجة والنسبة التي حددت لهم .. فما مشروعية هذا العمل الذي تقوم به هذه الدول؟ وهل يعتبر هذا المال الذي يدفعه الوافد رشوة للحصول على مقعد في الجامعة؟ وهنالك بعض الشركات تعمل كوسيط بين الجامعات والطلاب الوافدين وتكمل لهم إجراءات القبول اللازمة فما حكم الوساطة هنا جزاكم الله خيرا؟

نص الجواب:

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته، قد تحرص بعض الجامعات في بعض الدول على استقطاب طلاب من الخارج لسبب أو لآخر ، و قد يكون هذا ضمن سياسة التعليم العالي التي ترسمها الوزارة المعنية في البلد ، فإذا كان تخصيص هذه المقاعد معروفا و معلنا عنه بشكل رسمي ورسوم الدراسة معلنة بشكل رسمي فلا حرج في ذلك ولا حرج على مكاتب الوساطة أن ترشد الطلاب الى هذا العرض و بشرط أن يتقدم المرشحون لامتحان القبول و يتم اختيارهم وفق معدلات النجاح في امتحان القبول ، و ألا يكون هناك وساطات جانبية أو رشى أو تجاوز على حق من هو أولى ، وأما إذا كان هذا الأمر سريا و لا تعلمه إلا مكاتب الوساطة فها هنا إشكال و تساؤل ، لم خُصت هذه المكاتب بهذا الأمر و ما هي معايير الشفافية هنا ؟ وإذا استثنينا أجور الوساطة التي تأخذها المكاتب (وينبغي أن يكون متفقا عليها سلفا و أن تكون معقولة ضمن معيار أجر المثل) فهل المبالغ الأخرى التي تستوفى كرسوم تذهب فعلا بتمامها و كمالها الى صندوق الجامعة ؟ أم أن هناك متنفذين يأخذون هذه الأموال لجيوبهم الخاصة و يؤمنون هذه المقاعد بطريقة أو أخرى ؟ ثم يبيعون المقاعد عبر هؤلاء الوسطاء ؟ إذا كان كذلك فهذا لا يجوز و لا تجوز الوساطة في هكذا عمل ، لذا ينبغي التأكد و فهم آلية تخصيص المقاعد للوافدين و معرفة القوانين الناظمة لذلك ، و التأكد من الرسوم التي تصل للجامعة بشكل فعلي ، و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2610 العمل في مدرسة للطباعيات 182 السبت 27 رمضان 1440 - 1 يونيو 2019
293 من يعمل على إعلاء الأسعار جزاؤه النار 1430 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2797 شراء عبر الانترنت 105 الجمعة 20 محرم 1441 - 20 سبتمبر 2019
2849 الوالد كان يقول البيت للنساء من بعده 175 الجمعة 19 صفر 1441 - 18 أكتوبر 2019