السبت 25 ربيع الأول 1441 - 23 نوفمبر 2019

شهادة النساء في الجرائم

رقم الفتوى : 2723 الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 - 20 أغسطس 2019 63 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته، إخواني في الله، لي تساؤل ألا و هو، إذا تمت جريمة كمثل القتل أو ما شابه بحضور النساء فقط دون الرجال، فهل يؤخذ بشهادتهن أم لا؟ وكيف يتعامل القضاء في هذه الحالة؟ شكرا لكم إخواني

نص الجواب:

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، المشهور و المنقول عن المذاهب الأربعة عدم قبول شهادة النساء في الحدود و القصاص ، وحجتهم في ذلك ظاهر النص القرآني الذي قبل شهادة المرأة في الأموال وجعلها على النصف من شهادة الرجل، وعلل ذلك بقوله سبحانه (أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى)، وهذا يعني أن المرأة يرد عليها النسيان ، و هذا أمر يُتدارك في قضايا الأموال لكن لا يتدارك في الحدود إذا أقيمت ، وأكدوا ذلك بأن الحدود تدرأ بالشبهات ، و المرأة يعتريها الضعف فلا تشهد بما يوجب حدا أو قصاصا وهذه شبهة بلا شك، ولكن هذا لا يعني أن يفلت المجرم من العقاب ، فللقاضي إذا قويت عنده القرائن أن يأخذ بقول ابن حزم ، كما أن هناك رواية عن الإمام أحمد وأخذ بها ابن تيمية بقبول شهادة جمع من النساء إذا وقعت الجريمة بحضورهن ، و في كل حال فإن سقوط الحد أو القصاص للشبهة لا يسقط التعزير الذي يقدره القاضي كما يمكن أن يستأنس اليوم بقرائن حديثة وأدوات حديثة لم تكن في الماضي ، و كل ذلك لابد أن يقدره القاضي ، و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2659 لا أستطيع غض البصر عن النساء 95 الخميس 1 ذو القعدة 1440 - 4 يوليو 2019
2825 حكم عملي بتخصص حصلت عليه بالواسطة 47 الجمعة 5 صفر 1441 - 4 أكتوبر 2019
2758 غضب الوالدين وقلة الرزق 151 الأحد 8 محرم 1441 - 8 سبتمبر 2019
2843 كفارة الحنث بالأيمان الكثيرة 68 الجمعة 19 صفر 1441 - 18 أكتوبر 2019