الاثنين 23 محرم 1441 - 23 سبتمبر 2019

كتابة صداق كبير للمباهاة و دفع جزء صغير

رقم الفتوى : 2718 السبت 16 ذو الحجة 1440 - 17 أغسطس 2019 54 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم. في السنوات الاخيرة في بلدي اصبح ما يكتب في العقد من صداق ليس هو الذي تأخده المرأة حقيقة فمثلا هو يعطيها 5000 درهم ويكتب في العقد مثلا 50000 الف درهم للتباهي او لا ادري لماذا هل هذا جائز شرعا؟ مع الدليل وشكرا

نص الجواب:

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، الصداق حق الزوجة ، و يجب الوفاء به كما كتب في العقد ،  وإلا كان أكلا للمال بالباطل ، فإن كان المقصود أنه عجل جزءا من المهر و أخر الباقي و كان هذا بالاتفاق مع الزوجة عند العقد فهذا جائز ، مع التذكير بأن السنة عدم المغالاة في المهور ، و إن كان المقصود أنهما اتفقا على مهر كبير ثم سامحته بجزء منه قليل أو كثير فلا حرج أيضا ، أما إن كان الاتفاق الضمني على المهر الصغير وكتب مهرا كبيرا في العقد للمباهاة فهذا كذب و لا يجوز ، كما أنه ادعاء للغنى والثراء و هذا لا يجوز ، جاء في الحديث الصحيح أن رسول  الله صلى الله عليه وسلم قال: "المتشبع بما لم يعط  كلابس ثوبي زور". ثم إن هذا المهر الكبير المكتوب في العقد سيكون سببا للمشاكل عند الاختلاف ، فقد تدعي الزوجة أنه المهر الحقيقي و تطالب به ، و قد يدعي أنه أعطاها كامل المهر ويطالب به عند الحاجة للخلع ، و هما في غنى عن كل هذا ، ثم إن المباهاة بمثل هذه المهور حتى لو كانت صحيحة يكسر قلوب الفقراء و يساهم في رفع المهور في البلد فيتأخر الزواج و يزداد الفساد و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
194 حكم استعمال كلمة التحيات في السلام 1194 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2724 إساءة الزوجة للوالدة 73 الثلاثاء 20 ذو الحجة 1440 - 20 أغسطس 2019
993 مراسلة الفتى للفتاة الأجنبية 685 الأحد 2 ذو الحجة 659866 - 9 مارس 640853
37 حول ارضاع الكبير 954 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880