الأحد 22 صفر 1441 - 20 أكتوبر 2019

هل الاستخفاف بعقوبة المعصية كفر؟

رقم الفتوى : 2708 الخميس 7 ذو الحجة 1440 - 8 أغسطس 2019 73 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ، مند ان علمت ان المسلم العاصي يعذب في الاخرة لكن لا يبقى خالدا في النار الا من وقع في الشرك والكفر،  صرت اخاف من الكفر وصرت عندما اريد فعل معصية اقول متلا في نفسي افعلها وسيعدبني الله لكن سارجع الى الجنة في مابعد ومتلا اقول في نفسي المهم الا ابقى في جهنم، فهل هدا يعني عدم الخوف من الله الدي يصير صاحبه كافرا؟

نص الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته ، ذكر بعض أهل العلم أن المعصية لا تصل الى الكفر إلا بأمرين أو أحدهما: الاستحلال و الاستخفاف، و من الاستخفاف الاستهزاء ، وأفهم من كلامك أنك تخافين الكفر و تخافين النار، و هذا يدل على صحوة الضمير و سلامة الفطرة إن شاء الله تعالى ، و لربما كنت في لحظة ضعف وأردت أن تفعلي المعصية فسولت لك نفسك أو شيطانك أن عقوبتها يسيرة و أنك لن تخلدي في النار ، أسأل الله تعالى ألا يكون هذا عندك من باب الاستخفاف أو الاستهانة ، و لكنه أيضا خطير، و خصوصا إذا تكرر ، لذا فإن عليك أن تراجعي نفسك وتجددي التوبة و تجددي الخوف من الله تعالى فلا تستهيني بعذابه، فإنه توعد على المعصية و قد يخلف وعيده برحمته ، فإذا وقعت في المعصية فجددي التوبة وأحسني الظن بالله تعالى فإنه هو الغفور الرحيم ، وبعبارة أخرى فليكن الخوف هو الغالب قبل الاقبال على المعصية و الرجاء هو الغالب بعد الوقوع في المعصية ، و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2692 حكم كتابة "انا مسيحية" كذبا بدون نطق 135 الأحد 25 ذو القعدة 1440 - 28 يوليو 2019
2591 العين حق 109 الجمعة 19 رمضان 1440 - 24 مايو 2019
2720 زوجي يشهد بأن اليسوع رسول الله 71 السبت 16 ذو الحجة 1440 - 17 أغسطس 2019
2642 التبرك بشعرة النبي صلى الله عليه و سلم 127 الثلاثاء 16 شوال 1440 - 18 يونيو 2019