الثلاثاء 15 شعبان 1441 - 7 أبريل 2020

الطلاق المعلق لمنع النفس من فعل شيء

رقم الفتوى : 2660 الخميس 1 ذو القعدة 1440 - 4 يوليو 2019 167 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم، انا رجل عقدت القران ولم ادخل بزوجتي. حصلت لي مشكله بسبب امر ما وتركت هذا الشيء ثم عدت له وحصلت المشكلة مره اخرى وتركته وحصلت المشكلة مره ثالثه وقلت "علي الطلاق ما أعود له" بنية ان امنع نفسي منه، بتهديدي لنفسي ان اطلق زوجتي، وعدت له مرة اخرى ، هل الطلاق حاصل؟ أم أن الطلاق بمحل اليمين؟

نص الجواب:

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، هذه العبارة و إن كان ظاهرها اليمين إلا أنها صريحة في تعليق الطلاق ، فهي تعني أن زوجتك طالق إن عدت لهذا الشيء ، وهذا طلاق معلق على شرط، ويقع الطلاق عند حصول الشرط، وهذا مذهب جمهور الفقهاء و به نفتي ، و لا عبرة بالنية لأن الطلاق مذكور صراحة هنا ، وعليه فإن كان حصل بينكما خلوة صحيحة فالطلاق رجعي و لك أن تراجعها ، و إن لم تكن بينكما خلوة و لا دخول فقد وقع الطلاق بائنا وليس لك رجعة ، فإن أردت أن ترجعها فلا بد من عقد جديد بموافقة المطلقة والولي و حضور الشاهدين ، و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2554 الطلاق الثالث تحت تهديد الزوجة 123 الأربعاء 9 شوال 1440 - 12 يونيو 2019
256 موقف المرأة من تقصير زوجها في الحقوق الزوجية 1758 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2645 طلاق تحت التهديد 212 الجمعة 18 شوال 1440 - 21 يونيو 2019
2630 رجعة الطلاق 159 الأربعاء 9 شوال 1440 - 12 يونيو 2019