الأحد 18 ربيع الثاني 1441 - 15 ديسمبر 2019

دراسة وعمل المرأة

رقم الفتوى : 2592 الخميس 18 رمضان 1440 - 23 مايو 2019 146 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

تغربت عن اهلي لأدرس في تركيا، وأطمح في تطوير مسيرتي المهنية و أدرس في الجامعة لأنفع بما تعلمته و أمثل الإسلام بتفوقي وحجابي، فما حكم عمل المرأة من غير ضرورة مادية ؟ وهل يختلف الحكم إن كانت متزوجة أو عزباء؟

نص الجواب:

دراسة الفتاة في الجامعة مشروعة بل و مطلوبة في هذا الزمان للحاجة الى وجود مدرسات ملتزمات يدرسن بنات المسلمين في مختلف التخصصات ، و ربما تتأكد الحاجة في بعض التخصصات كالطب و التمريض ، لكن كل هذا مقيد بتحقق الشروط و الضوابط الشرعية في السفر و الاقامة و الدراسة ، من حيث التزام الحجاب وانتفاء الخلوة و رصانة الكلام ، فإذا درست الفتاة فلا مانع من أن تعمل سواء كانت محتاجة أو غير محتاجة ، بل ربما يكون عملها في تخصصها من فروض الكفايات حتى تتحقق الكفاية ، و ربما يتعين عليها العمل إن لم يوجد غيرها في تخصصها في القرية أو البلد ، ولا فرق بين أن تكون متزوجة أو عزباء ، لكن المتزوجة عليها أن تأخذ إذن زوجها و تتفق معه مسبقا على طبيعة العمل بما لا يخل بواجب البيت و الأسرة ، و على الزوج أن يتعاون معها فيما هو من حوائج المجتمع المسلم ، و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2942 حكم أكل مهر الزوجة 79 السبت 3 ربيع الثاني 1441 - 30 نوفمبر 2019
204 برّ الأم 1120 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
180 تعاهد الفتاة ومن تحب على الزواج 1198 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
195 مصافحة المرأة الأجنبية وأدلة ما اتفق عليه أهل العلم من الحرمة 1387 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880