الجمعة 13 ربيع الأول 1442 - 30 أكتوبر 2020

دراسة وعمل المرأة

رقم الفتوى : 2592 الخميس 18 رمضان 1440 - 23 مايو 2019 298 د.أحمد حوى

نص الاستشارة أو الفتوى:

تغربت عن اهلي لأدرس في تركيا، وأطمح في تطوير مسيرتي المهنية و أدرس في الجامعة لأنفع بما تعلمته و أمثل الإسلام بتفوقي وحجابي، فما حكم عمل المرأة من غير ضرورة مادية ؟ وهل يختلف الحكم إن كانت متزوجة أو عزباء؟

نص الجواب:

دراسة الفتاة في الجامعة مشروعة بل و مطلوبة في هذا الزمان للحاجة الى وجود مدرسات ملتزمات يدرسن بنات المسلمين في مختلف التخصصات ، و ربما تتأكد الحاجة في بعض التخصصات كالطب و التمريض ، لكن كل هذا مقيد بتحقق الشروط و الضوابط الشرعية في السفر و الاقامة و الدراسة ، من حيث التزام الحجاب وانتفاء الخلوة و رصانة الكلام ، فإذا درست الفتاة فلا مانع من أن تعمل سواء كانت محتاجة أو غير محتاجة ، بل ربما يكون عملها في تخصصها من فروض الكفايات حتى تتحقق الكفاية ، و ربما يتعين عليها العمل إن لم يوجد غيرها في تخصصها في القرية أو البلد ، ولا فرق بين أن تكون متزوجة أو عزباء ، لكن المتزوجة عليها أن تأخذ إذن زوجها و تتفق معه مسبقا على طبيعة العمل بما لا يخل بواجب البيت و الأسرة ، و على الزوج أن يتعاون معها فيما هو من حوائج المجتمع المسلم ، و الله أعلم 

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2515 خطيبي السابق يريد ان يتقدم لي مرة اخرى 1076 الأحد 27 شوال 1440 - 30 يونيو 2019
2676 رُبِّيتُ عند عمتي وصار زوجها أبي وأبي خالي 385 الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 - 16 يوليو 2019
2759 الستر على الخيانة الزوجية 641 الأحد 8 محرم 1441 - 8 سبتمبر 2019
77 كشف شعر رأس المخطوبة 1367 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880