السبت 15 شوال 1441 - 6 يونيو 2020

حكم لمس المرأة

رقم الفتوى : 203 الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1306

نص الاستشارة أو الفتوى:

لمس المرأة: هل ينقض الوضوء؟ وما هو الراجح عندك؟

نص الجواب:

أجاب عن هذه الفتوى فضيلة الشيخ : علي الطنطاوي رحمه الله تعالى

· في مذهب الشافعي ينقض، وعند الحنفية لا ينقض. ومذهب فرّق بين اللمس العادي واللمس بشهوة. وسبب الاختلاف فهمهم لقوله تعالى: (أو لامستم النساء)، وفي قراءة: (أو لمستم)، وأنا لست ممن يرجِّح ولا وزن لرأيي مع آراء الأئمة، لكن الذي أفهمه أنا هو أن الآية كَنّتْ كنايتَيْن وبيّنت حكميْن:
 
فالمجيء من الغائط كناية عن الحدث الأصغر والملامسة كناية عن الحدث الأكبر، والغائط الغيط - كما يقول المصريون - والغُوطة هو المنخفض في الأرض، فلو هبطه متوضىء وخرج منه ولم يصنع شيئاً هل ينقض وضوؤه مجرد المجيء إلى ومن الغائط؟ فهو إذن كناية عن قضاء الحاجة إلى التبول أو التبرز.
 
والملامسة كذلك، والقرآن يفسر بعضه بعضاَ، فهل معنى قوله: (ما لم تمسّوهن) و(من قبل أن تمسوهن) يراد به مجرد اللمس؟
 
والمباشرة أن تمَس البشرة البشرة ومعناها قريب من معنى الملامسة، فهل قوله تعالى: (فالآن باشروهن) يراد به مجرد اللمس؟ أوَ لم يرِد في الحديث أن الرسول (ص) كان يقبِّل إحدى نسائه ولا يتوضأ وكان يلمس السيدة عائشة وهي نائمة لتنحّي رجلها عن موضع سجوده وهو يصلي؟
 
أمّا أنها تبين حكمينْ، فهما أن التيمم يزيل الحدث الأصغر الذي كُني عنه بالمجيء من الغائط، والحدث الأكبر الذي كني عنه بالملامسة.
 
فأنا على مذهب مَن يقول: إن لمس المرأة لا ينقض الوضوء، ولا أنكر على من يلتزم مذهباً غيره.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
57 حكم الطواف للمرأة الحائض 1055 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
19 طواف الإفاضة والوداع للحائض 1173 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
126 ما حكم العتيرة في رجب؟. 984 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2858 تصرف الأم في مالها 249 الاثنين 22 صفر 1441 - 21 أكتوبر 2019