الجمعة 20 صفر 1441 - 18 أكتوبر 2019

حكم استعمال كلمة التحيات في السلام

رقم الفتوى : 194 الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1206

نص الاستشارة أو الفتوى:

سأل سائل عما نشر منسوبا إلى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في النص الآتي : تـنــبــيه للذين يقولون في ختام كتاباتهم "تحياتي" فتوى لسماحة الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله يفتي فيها بعدم جواز قول تحياتي أو مع تحياتي أو تحياتي لك لأن التحيات تعريفها شرعا : البقاء والملك والعظمة لله وطبعا هذه صفات لا تصرف إلا لله عز و جل ولذلك نحن نقول في دبر كل صلاة في التشهد ( التحيات لله ) وذلك في توجيه التحية لله سبحانه وتعالى فلا يجوز إن نقترن به سبحانه العمل هو إن نوجه التحية بصيغة المفرد وليس بصيغة الجمع (بمعنى أن نقول تحيتي أو مع التحية وليس تحياتي أو مع التحيات ) فلعلها كلمه صغيره بسيطة ولكن عظم قدرها عند الله سبحانه........................ والله أعلم .

نص الجواب:

أجاب فضيلة الشيخ مروان القادري حفظه الله تعالى :


قال الراغب في مفردات القرآن : (وقوله تعالى : فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله )( فالتحية أن يقال حياك الله أي جعل لك حياة وذلك إخبار ، ثم يجعل دعاء . ويقال حيا فلان فلانا تحية إذا قال له ذلك ، وأصل التحية من الحياة ثم جعل ذلك دعاء تحية لكون جميعه غير خارج عن حصول الحياة ، أو سبب حياة إما في الدنيا وإما في الآخرة ، ومنه التحيات لله . انتهى
المفردات في غريب القرآن  ج 1   ص 140،
 
* وفي تفسير الدر المصون/السمين الحلبي (ت 756 هـ) مصنف و مدقق
{ وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَآ أَوْ رُدُّوهَآ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً }
والتحية في الأصل: المُلْك.
ويقال: التحية: البقاء والمُلْك، ومنه: " التحيات لله " ثم استُعملت في السلام مجازاً، وقال الراغب: " وأصلُ التحيَّة من الحَياة، ثم جُعِل كلُّ دعاءٍ تحيةً لكون جميعِه غيرَ خارجٍ عن حصولِ الحياةِ أو سببِ الحياة. وأصل التحية أن تقول: " حَيَّاك الله " ثم استُعْمِل في عُرْفِ الشرعِ في دعاء مخصوصٍ.  انتهى  
 
 قلت : بما أن التحية  صرفت عن الحقيقة الى المجاز  لتستعمل في الدعاء مجازا  فلا أرى المنع بصيغة المفرد أو الجمع والله أعلم  ، هذا  اذا كان قد صحت النسبة للشيخ  ، ولا أستبعد ذلك وبخاصة  وأن الشيخ  قد يكون على مذهب من لايرى المجاز في القرآن  .   والله أعلم

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
791 حكم ا لسِّقْط 1016 الأربعاء 20 ذو الحجة 659213 - 1 سبتمبر 640219
2666 طلاق أول وما يترتب عليه 55 الجمعة 2 ذو القعدة 1440 - 5 يوليو 2019
2671 منع الزوجة و الأولاد من زيارة أمي 105 السبت 3 ذو القعدة 1440 - 6 يوليو 2019
860 ملاحظات على فتوى (دفع قيمة الرقبة لمن أفطر بالجماع في نهار رمضان) للدكتور القرداغي 1044 الجمعة 12 ربيع الثاني 659524 - 27 سبتمبر 640520