الاثنين 3 ربيع الثاني 1440 - 10 ديسمبر 2018

المرور أمام المصلين في الكعبة

الاثنين 24 ذو القعدة 1439 - 6 أغسطس 2018 154

نص الاستشارة أو الفتوى:

لماذا لا يرى الناس حرجاً من المرور أمام المصلين حول الكعبة؟ وما سبب النهي في المساجد الأخرى؟

نص الجواب:

قال العلماء: إن المرور أمام المصلي حول الكعبة لا حرمة فيه، لأن الزوار الوافدين لعمل الطواف كثيرون وتتغير مواعد وصولهم إلى المسجد الحرام، في الوقت الذي يشغل فيه الجالسون في المسجد بالصلاة وغيرها ولو منعت الصلاة حتى يمر الطائفون، أو منع الطواف حتى ينتهي المصلون لكان في ذلك حرج كبير، وقد نصَّ على ذلك في كتب الفقه.

والحنابلة لم يستثنوا المسجد الحرام من حرمة المرور أمام المصلي فيه، بل عمموا ذلك في مكة كلها والحرم، وخصَّه المالكية ممَّن لم يتخذ ستراً، ومما يشفع لهذا ما رواه ابن حبان أن النبي صلى الله عليه وسلم حين فرغ من الطواف صلى ركعتين عند حاشية المطاف وليس بينه وبين الطائفين أحد، وفي رواية: صلى حَذوَ الركن الأسود والرجال والنساء يمرون بين يديه ما بينهم وبينه سترة.

وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم

المصدر: مجلة منبر الاسلام، السنة الستون، ذو الحجة 1421 - العدد 648

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
2374 زكاة المال الاثنين 3 ربيع الثاني 1440 - 10 ديسمبر 2018
2371 كشف عورات و نقل لحم خنزير 6 السبت 1 ربيع الثاني 1440 - 8 ديسمبر 2018
2370 سلس الريح 8 الأربعاء 28 ربيع الأول 1440 - 5 ديسمبر 2018
2369 طلب الفتوى 7 الأربعاء 27 ربيع الأول 1440 - 5 ديسمبر 2018